أخبار سيئة عن أقدم كائن حي في الأرض عمره 186 عاما

     

رام الله مكس

 

هناك أخبار سيئة لأقدم كائن حي بري على وجه الأرض، وهو ذكر السلحفاة جوناثان العملاق، البالغ من العمر 186 سنة.
ويعاني جوناثان الآن من العمى، ويقيم في سانت هيلينا وهي الجزيرة الصغيرة الواقعة في جنوب المحيط الأطلسي، التابعة لسيشل، التي وصلها لأول مرة عام 1882.

وهي الجزيرة التي اشتهرت بأنها منفى نابليون بونابرت، في الفترة من 1815 إلى وفاته 1821.

وسوف يخضع الآن ذكر السلحفاة من قبل الأطباء البيطريين لعملية إزالة المياه البيضاء، التي قد تقوده لمخاطر كبيرة إن لم يتم إجراء هذه العملية.
وكان جوناثان الذكر الذي يعاني أيضا من فقدان حاسة الشم، قد وصل إلى جزيرة سانت هيلينا عندما كان في الخمسين من عمره.

سعادة ورعاية صحية

وقال لورد أحمد من ويمبلدون في وقت سابق من هذا الأسبوع: “إن جوناثان أشهر سكان سانت هيلينا، يجد العناية من قبل الطب البيطري في الجزيرة، الذي يضمن مستوى عالياً من الرعاية لأقدم الحيوانات البرية في العالم”.

والآن بعد كثير من المداولات في الجزيرة، قرر الطبيب البيطري إزالة إعتام عدسة جوناثان في إجراء شديد المخاطر.
وأضاف العضو المحافظ أن جوناثان لا يزال يعيش حياة نشطة، حيث يمكن العثور على ذكر السلحفاة وهو يعيش بسعادة حول أراضي بلانتيشن هاوس، منزل حاكم سانت هيلينا.

حياة طويلة وحافلة

وبعد وفاة هارييت، وهي سلحفاة غالاباجوس لاند العملاقة البالغة من العمر 175 عامًا، في عام 2005 في أستراليا، تم الاعتراف بجوناثان كأكبر حيوان حي في العالم.

ولم يعط جوناثان اسمه حتى الثلاثينيات من القرن العشرين، من قبل الحاكم السير سبنسر ديفيس.

وقد عاصر جوناثان أثناء وجوده في سانت هيلينا 28 حاكمًا بريطانيا، يأتون ويذهبون بالجزيرة، كما عاصر ثمانية من الملوك البريطانيين من جورج الرابع إلى إليزابيث الثانية، تم تتويجهم خلال حياته. كما خدم خلال حياته 51 رئيس وزراء بريطاني.

الصديقة المزيفة!

وفي عام 1991 قرر الأطباء البيطريون أن جوناثان يحتاج إلى صديقة وتم إعطاؤه رفيقة سميت فريدريكا.
ومع ذلك، بعد ثلاثة عقود – بعد أن ذهب الأطباء البيطريون لعلاج تقرح على قشرة الزواحف – تم اكتشاف أن عشيقة جوناثان طويلة المدى كانت في الواقع ذكرًا، وأُعيدت تسميتها فريدريك.

 

العربية