جنين: ندوة حول دور المؤسسة الأمنية في تعزيز السلم الأهلي – رام الله مكس

جنين: ندوة حول دور المؤسسة الأمنية في تعزيز السلم الأهلي

   

جنين-رام الله مكس-مصعب زيود
نظمت هيئة التوجيه السياسي والوطني و جهاز الامن الوقائي و جمعية بصمة خير الخيرية ،في جنين، اليوم الخميس ورشة عمل بعنوان”دور المؤسسة الأمنية في تعزيز السلم الأهلي” وذلك بالشراكة مع بلدية مرج ابن عامر ، وذلك ضمن برامج توعوية لكافة شرائح المجتمع.
ورحب بشار الجالودي مدير التوجيه السياسي والوطني في جنين بالضيوف،و تحدث حول أهمية هذه الندوة مستعرضاً امثلة وقضايا تتعلق بمفهوم السلم الاهلي ، بحضور كافة المجالس المحلية في المنطقة الشرقية للمحافظة .
من جانبه شكر العميد مهند أبو علي مدير جهاز الأمن الوقائي في جنين ،هذا الاهتمام من البلدية بهذه الندوة ، ووضح حول شعور المواطن الفلسطيني بالاستقرار والأمان ، انما هو الشرط الرئيسي لبناء الحضارة وإرساء قواعد التقدم الإنساني فالأصل في الحياة هو احترام الانسان والتعايش المشترك والتسامح ، أما التنازع في أي واقع إنساني ، يؤدي إلى اختلال وزعزعة أسس الأمن والاطمئنان ، ويعصف بأسس الاستقرار الاجتماعي الذي يعد السبب الأول لازدهار المجتمعات الانسانية ، وعليه فإن المختلفين اختلاف التعادي والافتراق يرتكبون جريمة في مفهوم السلم الاهلي والذي وضحه وبسّطه للحضور وخاصة الشباب ، أنه : مبادرة انسانية وبناء شراكة وطنية واسلوب صمود و حق السلام والوفاق والتعاون ضمن آليات المؤسسة الامنية من خلال تطبيق القانون ، و أشار أنه لذلك فكر الإنسان جدياً وتوصل إلى قناعة تقضي بضرورة التوصل إلى نظم و قيم تحكم سلوكه وتهذبه من خلال الوحدة والمشاركة ، ويكون لها الأثر الكامل في التخلص من المعاناة من التحديات التي يواجهها شعبنا الفلسطيني من قبل الاحتلال .

وأضاف أن السلم الاهلي يوفر الحياة الكريمة التي يصون فيها كل ما يتعلق بشخصه ، ويعترف له فيها بمزاولة حقوقه الإنسانية التي لا يمكن للإنسان العيش سوياً بدونها ، مشيراً ان المواطن وجد بأن القانون وسيادته هو وحده القادر على تحقيق الهدوء والسلم الأهلي والمجتمعي في كل المجتمعات التي تتوق للأفضل ، فسيادة القانون هي ما تؤمن حماية حقوق الإنسان وحرياته ، فتحمي المواطن من كل إجراء قهري قد تتخذه السلطات بحقهم ، فالإنسان قد ولد بالفطرة مدافعاً عن حقوقه وافكاره ومعتقداته ، وانحراف هذه الفطرة بسبب قهر السلطة واستبداد أفكارها لا يهدد الأمن للأفراد المقهورين فحسب ، بل هو تهديد واضح للسلم الأهلي لأنه يخرق ضرورة التداول السلمي للسلطات والأفكار الذي لا بد منه وفقاً للفطرة البشرية .

بدورها شددت ريما دلبح مديرة جمعية بصمة خير بعلى الاهتمام و ابراز الدور الشبابي والمجتمع الذي يعتبر تكامليا تبادليا لاحقاق مفهوم السلم الاهلي واقعيا ، وذلك بهدف كسر حاجز الرهبة بين الشاب و رجل الامن ، ثم شرحت ووضحت مفهوم السلم الاهلي من الناحية العلمية.

هذا وأوضح العقيد سلطان زيود مدير العلاقات العامة في جهاز الامن الوقائي ، مفهوما آخر مرتبط بالسلم الاهلي وهو مفهوم المخاطر المخدرات والابتزاز الالكتروني ، وقال : نلاحظ في الفترة الاخيرة ظاهرة الابتزاز الاكتروني, حيث بدأت هذه الظاهرة بالتفشي و مع الاسف في المجمتع الفلسطيني. و من منطلق مسؤوليتنا الاجتماعية في التوعية والارشاد المستمرة كمؤسسة امنية , بأن نقدمه للشباب و البنات حتى يكونوا على دراية بالطرق الاكثر استعمالا للابتزاز الاكتروني وتجنبها حرصا وحماينة وامناَ لهم خاصة واستقرار وأمن المجتمع عامة .

وفي نهاية الندوة ، كرمت بلدية مرج ابن عامر مدير جهاز الامن الوقائي العميد مهند ابو علي ومدير التوجيه السياسي والوطني بشار جالودي ، و جمعية بصمة خير الخيرية الشبابية ممثلة ريما دلبح .