زراعة أذن في ذراع جندية أميركية

       

رام الله مكس – خضعت جندية بالجيش الأميركي فقدت أذنها خلال حادث سير عام 2016 لعملية زرع أذن صناعية في ذراعها استعدادا لإجراء جراحة ترميمية في وقت لاحق، وفق ما نشرته صحيفة تلغراف البريطانية، الخميس.

وأجرى جراحو التجميل في مركز “ويليام بومونت” الطبي العسكري بولاية تكساس عملية إعادة بناء وزرع الأذن التي تنمو داخل جلد الجندية التي تدعى بوراج.

وقالت بوراج: “لم أشعر بالراحة، خصوصا خلال نمو الأذن المزروعة تحت الجلد، فالمنظر مشوش جدا. لم أكن أرغب في إجراء عملية ترميم للأذن”.

وأضافت “لكنني فكرت في الأمر مليا، وتوصلت إلى استنتاج مفاده أنه يمكن أن يكون شيئا جيدا ، وأن يعوضني عن الأذن التي ضاعت بسبب الحادث، فبهذه الطريقة سأتجنب الندم، وربما سأحصل على أذن حقيقية قريبة من الأذن الحقيقية”.

وكانت بوراج تقود سيارتها من ميسيسيبي إلى تكساس بصحبة قريب لها، قبل عامين، عندما انفجر إطارها الأمامي، ثم انزلقت السيارة 700 قدم، وانقلبت عدة مرات.

وأصيبت الجندية في رأسها، وعمودها الفقري، إلى جانب فقدانها أذنها اليسرى بالكامل.