فيديو:بعد وفاة مواطن بلدغة أفعى فلسطين..العمواسي يوضح كم مرة تستطيع أن تلدغ! – رام الله مكس

فيديو:بعد وفاة مواطن بلدغة أفعى فلسطين..العمواسي يوضح كم مرة تستطيع أن تلدغ!

   

خاص رام الله مكس-مصعب زيود
لا يخفى على أحد أن الافاعي بأنواعها وأحجامها وألوانها تنتشر في ايام الصيف خصوصًا مع ارتفاع درجات الحرارة بمحافظات الوطن، كما توجد”أفعى فلسطين” التي تعتبر خطيرة وذات احجام وألوان مختلفة،وتعتبر لدغتها خطيرة جداً وأحياناً تؤدي الى الوفاة.

ففي بلدة عيلوط داخل أراضي الـ48،توفي يوم الأحد الماضي،الشاب محمود جمال عبود(40عاماً) بعد أن لدغته أفعى فلسطين السامة،وأدخل على إثرها الى العناية المركزة في المستشفى وعملت الطواقم الطبية على تقديم المصل الخاص بأفعى فلسطين، ولكن دون جدوى، وتم الاعلان لاحقاً عن وفاته.
وفور الاعلان عن وفاة المواطن عبود عبر حساب خبير الأفاعي الفلسطيني “جمال العمواسي” وصفحة رام الله مكس،عبر الــفيسبوك،أثير نوع من الجدل في صفوف المتابعين انه كيف للدغة الأفعى أن تنهي حياة المواطن رغم تلقيه المصل الخاص؟ الأمر الذي دفع

صورة تجمع مراسل “رام الله مكس” مع خبير الأفاعي جمال العمواسي

العمواسي الى توضيح أنه بإستطاعة أفعى فلسطين أن تقوم بلدغ الإنسان أكثر من مرة ،وبالتالي تدخل كمية سم كبيرة للجسم،وهو من المحتمل أن ذلك ما جرى مع المواطن عبود.

ولتأكيد ذلك على أرض الواقع،عمل الخبير العمواسي على تجربة مع أفعى فلسطين السامة، من خلال توثيق مهاجتمها لقدميه ولدغها 5 مرات، وفي كل مره كان يظهر كمية مختلفه من السم.
ويشر العمواسي في حديث خاص مع “رام الله مكس” أن أفعى فلسطين لديها مخزون من السم القاتل والخطير والذي يعدّ ثالث أقوى سم قاتل في العالم بعد السم الذي تنفثه الأفعى السوداء الخبيثة ذات الحراشف المنشارية.

وأضاف العمواسي،أن هذه الأفعى منتشرة في المناطق الجبلية الحارة، ويبدأ خروجها من جحورها بعد فصل الربيع ويزيد انتشارها في فصل الصيف، وتعدّ من أخطر الأفاعي السامة، وعند مهاجمتها أي جسم تلدغه عدة لدغات متوالية، والتي تسبب في الغالب الموت إذا ما تم تدارك الأمر بسرعة وحصول الجسم على المصل الخاص بذلك
وتنتشر هذه الأفعى بحسب العمواسي،في جبال نابلس والخليل وبيت لحم، كما ينتشر بعضها بشكل قليل في وادي عربة وشمال أريحا.