بوليفيا: نطلب العفو من الفلسطينيين لأن العالم أخفق بحمايتهم ! – رام الله مكس

بوليفيا: نطلب العفو من الفلسطينيين لأن العالم أخفق بحمايتهم !

     

رام الله مكس

قدم ممثل بوليفيا في مجلس الأمن العفو من الفلسطينيين لأن العالم لم يستطع تحقيق استقلال وحماية الفلسطينيين.

وعدد ممثل بوليفيا خلال جلسة مجلس الامن أسماء الشهداء الاطفال الذين قتلوا بالرصاص الإسرائيلي يوم أمس.

وقال إن المجتمع الدولي أخفق أمام الفلسطينيين، حيث وقف مشاهداً بينما تبني إسرائيل حائط العار، وهاجم الاستطيان وتمدده على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأضاف: لا بد أن نوضح أنه رغم وجود طرفين في هذا الصراع، وهو ليس صراعا بل احتلال، هذان الطرفان ليسا على نفس المستوى، فإسرائيل هي التي تحتل فلسطين، إلا أن غزة أصبحت سجناً كبيراً في هذه الظروف.

وأوضح أن القرار الإنفرادي لأمريكا بنقل سفارتها للقدس، لا يفعل سوى أن يلهب المشاعر، نعرب عن إدانتا القوية لهذا القرار الذي ينتهك قرارات مجلس الامن والجمعية العامة، أمريكا التي تدعم إسرائيل أصبحت عقبة في طريق السلام، أصبحت جزءاً من المشكلة وليس من الحل.

وأضاف: ترى بوليفيا أن آلية محكمة الجنايات لا بد أن تبدأ بالعمل لمحاسبة المسؤولين عن جرائم مسيرة العدوة الكبرى

وقال إن حماس ليست المشكلة الأساسية، بل احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية هي المشكلة، لو انتهى الاحتلال عندها فقط نستطيع القول إننا أنهينا عملنا.