الوالدان يفقدان 6 أشهر من النوم بسبب أطفالهم الجدد

       

رام الله مكس – تؤكد دراسة أجراها معهد “Silentnight” البريطاني (متخصص في إجراء دراسات تتعلق بالنوم) أن الوالدين يفقدان ساعات من نومهما تعادل ستة أشهر، خلال أول 24 شهراً من ولادة الطفل.

وقالت الدراسة، إن نحو 10 في المئة من الآباء ينجحون في الحصول على ساعتين ونصف الساعة من النوم المتواصل كل ليلة، مبينة أن “ما يزيد عن 60 في المئة من الآباء ممن لديهم أطفال تقل أعمارهم عن 24 شهراً، لا يحصلون على أكثر من ثلاث ساعات ونصف الساعة من النوم يومياً”.

وتقول خبيرة النوم في المعهد البريطاني افتخار ميرزا، إنه على الأبوين ممارسة تمارين منتظمة تساعد في تحفيز هرمون “الاندورفين”، الذي يقلل من عواقب تقلب المزاج.

وأضافات ميرزا أن واحدة من المضاعفات التي يشعر بها الأبوان في الأشهر الأولى من ولادة الطفل، تطور مشكلة الأرق الناجمة عن قلة النوم.

و”الإندورفين” هو هرمون يتكون من سلسلة “عديد البيتيد” الموجودة في الجهاز العصبي للبشر والحيوانات، وهو عبارة عن مجموعة من المركبات الكيميائية التي تساعد على تخفيف الآلام والشعور بالراحة، وقد يشكل جزءاً من نظام تسكين الألم في الجسم.

وتنصح دراسات طبية متفرقة الأشخاص البالغين بالنوم من سبع إلى تسع ساعات يومياً، بهدف تجنب مشاكل صحية قد تنجم عن قلة النوم، منها عواقب تتعلق بالجانبين الجسدي والنفسي. مشيرة إلى إن أعراض مشكلة الأرق تتنوع ما بين صعوبة في النوم خلال الليل، والاستيقاظ المستمر، والشعور بالتعب أثناء النهار والنعاس، وكذلك الاكتئاب والقلق، وضعف الذاكرة والتركيز، ناهيك عن صداع في الرأس، ومشاكل قد تتعلق بالجهاز الهضمي.

ونشر موقع “Babycenter”، بعضاً من شهادات آباء تباينت أساليب تعاملهم مع أطفالهم لكي يناموا بشكل أكبر خلال اليوم.