الاحتلال يستبيح القدس .. اقتحامات للاقصى واجراءات عسكرية مشددة في احياء المدينة

     

رام الله مكس – مع حلول شهر رمضان المبارك، كثفت سلطات الاحتلال من استباحتها لمدينة القدس والمسجد الاقصى .

وفي مثل كل صباح، اقتحمت صباح اليوم الاحد مجموعة من المستوطنين، باحات المسجد الأقصى المبارك.

وأفاد شهود عيان أن ما يقارب 287 مستوطناً اقتحموا باحات المسجد الاقصى المبارك من جهة باب المغاربة، بحماية مشددة من قوات الاحتلال.

وتأتي هذه الاقتحامات بعد ليلة شهدت خلالها مدينة القدس المحتلة، مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، التي أطلقت الغاز المسيل للدموع تجاه المواطنين، عقب اقتحام عدة أحياء في المدينة.

وفرضت قوات الاحتلال اجراءات مشددة في المدينة، لمناسبة أحد الأعياد اليهودية ويسمى “شفوعوت”.

وأقتحمت قوات الاحتلال ليلة أمس مستشفى المقاصد الخيرية بحي جبل الزيتون/الطور المُطل على القدس القديمة، في الوقت الذي استمرت فيه المواجهات في المنطقة حتى ساعة متأخرة من الليل، كما اقتحمت عقب صلاة التراويح بلدة حزما شمال شرق القدس، أطلقت خلالها عشرات القنابل الصوتية، والغازية السامة، ولم يبلغ عن اعتقالات، أو إصابات مباشرة.

في السياق، قمعت فرق الخيالة التابعة لقوات الاحتلال ليلة أمس فعاليات رمضانية في منطقة بابي الساهرة والعامود من أبواب القدس القديمة، في الوقت الذي انتشرت فيه بكثافة في أحياء بلدة سلوان جنوب الأقصى والتي شهدت مواجهات متفرقة ضد الاحتلال، كما شهدت بلدة العيسوية مواجهات متواصلة ضد الاحتلال امتدت حتى ساعة متأخرة من الليلة الماضية.

الى ذلك، شاركت عشرات العائلات المقدسية، ليلة أمس، في اضاءة أكبر فانوس رمضاني ببرج اللقلق الملاصق بسور القدس من جهة باب الساهرة، تخلله أمسية رمضانية بمشاركة واسعة من الأهالي.