استشهاد الاسير عويسات داخل مستشفى ” أساف هروفيه”

     

رام الله مكس – استشهد مساء اليوم الاحد، الاسير المقدسي عزيز عويسات 53 عاماً، من بلدة المكبر بالقدس المحتلة، في مستشفى ” أساف هروفيه”.

وأعلن نادي الأسير ان الاسير عويسات استشهد بعد أن أُصيب بجلطة في معتقل “عيادة الرملة” في تاريخ التاسع من أيار الجاري، ونقل على إثرها لمستشفى “أساف هروفيه” الإسرائيلي حيث اُستشهد مساء اليوم.

وحمّل نادي الأسير والحركة الأسيرة سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير عويسات، بعد ان أبقت سلطات الاحتلال على اعتقاله رغم تيقنها من أنه وصل إلى مرحلة خطيرة.

وأضاف نادي الأسير إلى أن عدد الأسرى الذين ارتقوا نتيجة للإهمال الطبي في معتقلات الاحتلال خلال الخمس سنوات الأخيرة وصل إلى سبعة أسرى، يُضاف لهم الشهيد عويسات الذي ارتقى اليوم والمعتقل منذ “2014” والمحكوم بالسّجن الفعلي لـ”30″ عاماً.

وأوضح نادي الأسير أن عدد شهداء الحركة الأسيرة ارتفع إلى “216” شهيداً منذ عام 1967، منهم “75” أسيراً استشهدوا بعد قرار بتصفيتهم وإعدامهم بعد الاعتقال، و”72″ اُستشهدوا نتيجة للتعذيب، و”62″ اُستشهدوا نتيجة للإهمال الطبي، و”7″ أسرى اُستشهدوا نتيجة لإطلاق النار المباشر عليهم من قبل جنود وحراس داخل المعتقلات.