موظفون مقطوعة رواتبهم يقتحمون مكتب فتح بغزة

       

رام الله مكس – اقتحم موظفون مقطوعة رواتبهم اليوم الثلاثاء مكتب الهيئة القيادية العليا لحركة فتح وحطموا محتوياته واطلاقوا النار بداخله.

من جانبها، قالت حركة فتح ان الاعتداء مرفوض جملة وتفصيلا.

ودعا الدكتور عاطف ابو سيف الناطق باسم حركة فتح في قطاع غزة في تصريح الاجهزة الامنية في قطاع غزة للكشف عن الجناة وفضحهم وتقديمهم للمحاكم الوطنية، مشددا أن هذا الاعتداء على مواطنين ابرياء في مكتب مفتوح لخدمة ابناء حركة فتح اعتداء على المواطنين المراجعين لخدماتهم.

وقال ابو سيف:”الاجهزة الحاكمة في غزة هي التي تتحمل المسئولية في الكشف عن الجناة وتقديمهم للمحاكم”.

واضاف:”هذه المجموعة من وجهة نظرنا هي امتداد لعصابة الموت ولشبكة الفلتان الامني التي دمرت السلطة الفلسطينية على طوال العشرين سنة الماضية وحل أي مشاكل واي مطالب لا يتم بإطلاق النار على الابرياء في المكتب من موظفين ومراجعين”.

وشدد ابو سيف أن كل ابناء فتح يعانون من الاجراءات التي اتخذت وقيادة الحركة وعلى رأسها التنظيم في قطاع غزة يقف موقف مشرف في الذود والدفاع عن مصالح ابناء حركة فتح في قطاع غزة فيما يتعلق بقضية الرواتب وانهاء الاجراءات.

وتابع:”وبالتالي كل المطالب لا يمكن ان تحل بطريقة الفلتان الامني المعهودة عن هذه الفئة وانما بطريقة التكاتف لتعزيز الموقف المطلبي للناس”.