تعرف إلى الجيل القادم من آيفون.. 3 هواتف جديدة قريباً

     

رام الله مكس – بدأت شركة تصنيع أشباه الموصلات TSMC التايوانية، والتي تعد الشريك التصنيعي الرئيسي لشركة آبل، عملية الإنتاج الضخمة للجيل التالي من المعالجات المفترض تواجدها ضمن تشكيلة هواتف آيفون iPhone الجديدة لهذا العام، وذلك وفقًا لتقرير جديد نشرته وكالة بلومبرغ نقلًا عن أشخاص مطلعين على المسألة، ومن المتوقع أن يطلق على هذه الرقاقة اسم A12، بالإضافة إلى كونها أول رقاقة معالجة تستخدم عملية التصنيع 7 نانومتر في جهاز تجاري.

وأوضح التقرير أن استخدام عملية التصنيع هذه ضمن رقاقة A12، والتي تشكل القلب النابض لهواتف آيفون، سوف تساعد على جعلها أسرع وأصغر وأكثر كفاءة من رقاقات المعالجة المصنعة وفق تقنية 10 نانومتر، والتي تستخدمها آبل حاليًا في هواتف آيفون iPhone 8 وآيفون 10 iPhone X، بحيث تسمح عملية تبديل تقنية التصنيع إلى 7 نانومتر بتحسين الأداء وزيادة الكفاءة والحفاظ على مساحة داخلية أكبر.

وتشير تكنولوجيا 7 نانومتر إلى كثافة الترانزستورات على الرقاقة، وبالرغم من أن المواصفات الدقيقة يمكن أن تختلف بين المصنعين، إلا أن استخدام عملية التصنيع هذه تسمح للرقاقة بأن تكون أصغر وأسرع وأكثر كفاءة، وبمرور الوقت يمكن أن تؤدي إلى توفير التكلفة، وفي الوقت الحالي فإن الرقاقات الرائدة مثل Snapdragon 845 من كوالكوم و A11 Bionic من آبل المصممة للهواتف مصنعة وفق تقنية 10 نانومتر.

وكانت شركة TSMC قد صرحت في شهر أبريل/نيسان الماضي بأنها بدأت إنتاج معالجات بتقنية التصنيع 7 نانومتر، لكنها لم تذكر أسماء الشركات التي سوف تحصل على هذا المعالج، ويقال إن آبل و TSMC تحاولان الحصول على السبق في منافسة رقاقات كوالكوم المصنعة وفق نفس التقنية، وذلك مع دخول آبل وكوالكوم في معارك قانونية.

ويبدو أن إنتاج رقاقات TSMC يتم لصالح تشكيلة أجهزة آيفون لعام 2018، بشكل يتناسب مع الموعد المحدد والجدول الزمني لعملية الإنتاج، إذ بدأت الشركة في العام الماضي عملية الإنتاج الضخمة لرقاقات A11 في شهر مايو/آيار أيضًا.

وتساعد هذه الرقاقات ذات القدرة الأكبر على تشغيل الهواتف الذكية للتطبيقات بشكل أسرع، مع استمرار عمل الهاتف لفترة أطول قبل إعادة شحنه، وهي ميزة أساسية في صناعة الهواتف الذكية، بحيث سوف تكون شركة آبل واحدة من أوائل شركات تصنيع الهواتف التي تستخدم تقنية الشرائح الجديدة في الأجهزة الاستهلاكية، ولكنها ليست الوحيدة، إذ تعمل شركة سامسونج، أكبر منافس لشركة آبل، على إضافة مثل هذه الرقاقات إلى هواتفها الجديدة.

3 هواتف هذا الخريف
إلى ذلك، كشف هذا التقرير أن شركة آبل تتجه إلى إطلاق ثلاثة هواتف على الأقل من أجهزة آيفون الجديدة هذا الخريف، حيث تشير المعلومات إلى أن أحد هذه الهواتف iPhone XI Plus هو نسخة أكبر من جهاز iPhone X الحالي، بالإضافة إلى جهاز منخفض التكلفة بشاشة LCD بقياس 6.1 إنش، كما يقال إن الشركة تخطط لطرح نسخة محدثة من iPhone X الحالي iPhone XI، حيث من المرجح أن تقوم آبل بكشف النقاب رسميًا عن هواتفها الجديدة في الخريف.

تجدر الإشارة إلى قيام شركة سامسونغ الكورية الجنوبية بالإعلان عن أنها جاهزة للبدء في إنتاج رقاقات مصممة وفق تقنية التصنيع 7 نانومتر على نطاق واسع خلال العام المقبل، وكانت الشركة قد قامت سابقًا بتصنيع رقاقات لهواتف آيفون، حيث تشاركت إنتاج رقاقات A9 لهاتف iPhone 6S مع TSMC، ولكن أصبحت TSMC الشريك الحصري لآبل منذ ذلك الحين.