ممثل برتغالي يلغي عرضاً مسرحياً بإسرائيل

     

رام الله مكس

ألغى مدير المسرح الوطني البرتغالي “دونا ماريا”، الممثل والمخرج والكاتب المسرحي تياغو رودريغش، مشاركته في مهرجان إسرائيل في القدس، المقرر عقده في الرابع والخامس من جزيران/ يونيو المقبل، وأعلن انضمامه إلى حركة المقاطعة BDS.

وجاء قرار رودريغش، احتجاجا على ربط هذا الحدث في الاحتفالات الرسمية بالذكرى الـ70 لإسرائيل، دون ابلاغه، ودون أي إشارة إلى فلسطين، وكذلك بسبب قتل عشرات المدنيين وجرح أكثر من ألفين آخرين، بينهم أطفال، خلال الاحتجاجات السلمية التي تزامنت مع افتتاح السفارة الاميركية في القدس.

وقال رودريغش في بيان أرسله إلى إدارة المسرح الوطني “دونا ماريا”، ووزير الدولة للثقافة ووزارتي المالية والخارجية: “يبدو لي أن خطاب المهرجان بعيد تماما عن أي انتقادات للحكومة الاسرائيلية الحالية، وكذلك أيضا عن أي انتقاد لاضطهاد الشعب الفلسطيني على مدى سبعين عاما”.

وأشار إلى أنه اتخذ قراره “بعد التشاور مع الأصدقاء والزملاء، وقراءة لمواقف مماثلة، بما في ذلك مواقف فنانين إسرائيليين، لصالح المقاطعة الثقافية لإسرائيل”.

وأضاف: “هذا التأمل لا يجعلني ألغي هذا العرض فحسب، بل وبالرغم من الفرق بين الموقف الشعبي والرسمي، فمن الضروري اتخاذ موقف واضح والالتزام بالمقاطعة الثقافية، لذلك، لن أقبل من الآن فصاعدا أي زيارات أخرى إلى إسرائيل إلى أن يحدث تغييرا جذريا في سياسات الحكومة الإسرائيلية.”