الاحتلال يواصل البحث عن منفذ عملية رام الله

       

رام الله-رام الله مكس
يواصل الجيش الإسرائيلي والشاباك ملاحقته لمنفذ عملية رام الله فجر أمس، والذي تسبب بإصابة أحد جنود المستعربين بشكل بليغ بإلقاء لوح من الرخام على رأسه من الطابق الثالث بمخيم الأمعري في رام الله.
وذكرت صحيفة “يديعوت احرونوت” أن الوحدات العسكرية والخاصة وضعت على أهبة الاستعداد حال ورود معلومات عن مكان المنفذ، فيما يقوم الشاباك بجهود لمعرفة مكان تواجده.
وكان جندي من وحدة المستعربين الخاصة “دوفدوفان” أصيب بجراح بالغة جراء تعرضه لإلقاء لوح حجر من الرخام على رأسه داخل مخيم الأمعري فجر أمس ما أدى الى تحطم خوذته وإصابته بشكل مباشر في رأسه وصدره، ولا زال يخضع للعلاج في العناية الفائقة بمستشفى “هداسا” بالقدس.
وبين الجيش أن الوحدة كانت تقوم بعملية لاعتقال مشتبه بهم بتنفيذ عملية إطلاق النار عندما ألقى احدهم حجر الرخام على رأس الجندي ولم يستطع الجنود تشخيص مصدر إلقاء الحجر ولاذ المهاجم بالفرار .