استشهاد شاب من غزة متأثرا بجراح أصيب بها قبل أيام

     

رام الله-رام الله مكس
أعنت وزارة الصحة الفلسطينية مساء اليوم الجمعة عن استشهاد شاب من مدينة غزة متأثرا بجراح حرجة أصيب بها قبل أيام برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال مشاركته في فعاليات مسيرة العودة.
وذكرت الوزارة أن الشاب ياسر سامي حبيب (24 عاما) من سكان حي الشجاعية بمدينة غزة استشهد حيث كان يعالج في مستشفى (مار يوسف) بمدينة القدس المحتلة.
وبينت أن حبيب كان يعالج من جراح حرجة أصيب بها برصاص قناص إسرائيلي خلال مشاركته بفعاليات مسيرة العودة.
وباستشهاد الشاب حبيب يرتفع عدد شهداء مسيرات العودة الكبرى في قطاع غزة منذ انطلاقها نهاية مارس الماضي لـ115 شهيدا بينهم عدد من الأطفال والمسنين وفتاة، فيما أصيب أكثر من 13 ألفا بجراح مختلفة.