متى يمكن للرضيع شرب العصائر؟

       

رام الله مكس – العصير المناسب للطفل هو المصنوع من الفاكهة الطبيعية بنسبة 100 بالمائة، وهو مصدر للبوتاسيوم وفيتامين “سي”، وكانت التوصيات السابقة تسمح بإعطاء عصائر الفاكهة مثل التفاح للرضيع بعد بلوغه 6 أشهر، لكن قامت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بتغيير هذه التوصيات وتأخير تقديم العصائر للرضع حتى بلوغهم سنة كاملة.

وتلجأ الأمهات إلى عصير التفاح لأنه يحتوي على عناصر تخفّف الإمساك لدى الرضيع، لكن ينبغي أن تكون الكميات قليلة إلى أقصى حد، خاصة أن هذا العصير لا يحتوي على أية مغذيات يستفيد منها الطفل سوى فيتامين “سي”.

وقد أشارت التوصيات الأمريكية التي دعت إلى تأخير تقديم العصائر للرضع حتى سن سنة إلى أنها لا توفر مغذيات أساسية يحتاج إليها نمو الصغير في عامه الأول، لذلك ليس مفيداً الإسراع في تقديم العصائر كمصدر غذائي، لكن يمكن الاعتماد على عصير التفاح أو الخوخ (البرقوق) كوسيلة لتخفيف الإمساك وبكميات قليلة أو معتدلة.

وتزداد نوبات الإمساك لدى الرضيع عادة بعد بلوغه 6 أشهر وهو سن البدء في تقديم الأطعمة الصلبة.

ومن الأفضل عدم تقديم كميات كبيرة من العصائر قبل بلوغ الرضيع 12 شهراً، لأن العصائر تحتوي على نسبة عالية من السكر لا يفضّل إرهاق جسم الطفل بها في عمر مبكر، مع التأكد من أن تكون العصائر طبيعية ولا تحتوي على اي سكر مضاف.