ندى وأنوار..طالبتان تتحديان السرطان والفشل الكلوي وتتقدمان لامتحانات “الإنجاز” – رام الله مكس

ندى وأنوار..طالبتان تتحديان السرطان والفشل الكلوي وتتقدمان لامتحانات “الإنجاز”

     

رام الله- رام الله مكس-مصعب زيود
تتحدى الطالبتان ندى قشقيش من مدينة حلحول وأنوار حمدان من بلدة قلنديا المرض بعزيمة وإصرار على أسرَّة الشفاء في مستشفى “المُطَّلع” بالقدس المحتلة، وتتقدمان لامتحانات الثانوية العامة “الإنجاز” كعشرات آلاف الطلبة الفلسطينيين.
وأصيبت الطالبة قشقش الحاصلة على المركز الثالث على مستوى فلسطين في مسابقة تحدي القراءة العربي في دبي، والمتفوقة دراسيًا في مدرستها بنات حلول الثانوية بمرض سرطان الدم (اللوكيميا) منذ حوالي عشرة أيام فقط.
ورغم صدمة الطالبة المتفوقة بالخبر والفاجعة التي أصابت عائلتها إلا أنها تحلت بالقوة والصبر وأصرت على مواصلة مشوارها العلمي بإرادة ومعنويات عالية وإصرار كبير على النجاح والتفوق متحدية كل العقبات.

وأكّدت أن مرضها لن يلغي طاقتها لبلوغ هدفها والالتحاق بالجامعة لدراسة اللغات.

أما الطالبة حمدان فتعاني من فشل كلوي منذ نحو ثماني سنوات وتخضع للعلاج في وحدة غسيل الكلى في مستشفى المطلع،وتقول إنها مثل أي طالبة عادية، أما المرض فهو شيء عابر بالنسبة لها، ولن يعيق تقدمها وتحقيق أحلامها.
وأشارت إلى أنه لولا جهاز غسيل الكلى لكانت فقدت حياتها وكل أمنياتها بالتميز والتفوق، موضحة أنها كانت تتابع دراستها وهي في المستشفى.
من جانبه، أكّد المدير التنفيذي العام لمستشفى المطلع وليد نمور أن المستشفى عملت على توفير كل ما يلزم الطلبة المرضى، وهيأت لهم الأجواء المناسبة لاجتياز المرحلة الثانوية بنجاح.
وتشكل وزارة التربية والتعليم عدة لجان مختصة في مستشفيات القدس والضفة الغربية المحتلّتين وقطاع غزة؛ لتمكين أي طالب مريض من تقديم الامتحانات بالصورة المطلوبة،كما أسست الوزارة مدرسة الإصرار والتحدي في “المُطَّلع ” لدعم الطلبة ومتابعة دروسهم؛ وذلك بسبب غيابهم المتكرر عن مقاعد الدراسة.

يذكر أن توجه صباح اليوم نحو 77 ألف طالب وطالبة لتقديم امتحانات الثانوية العامة “الانجاز” في القدس والضفة الغربية المحتلتين وقطاع غزة.