100 مستوطن يقتحمون باحات الأقصى بحراسة مشددة

     

القدس المحتلة-رام الله مكس
اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين وطلاب يهود صباح الأحد المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.
ووفرت شرطة الاحتلال الحماية الكاملة لهؤلاء المتطرفين بدءً من دخولهم عبر باب المغاربة الساعة السابعة والنصف صباحًا، وخروجًا من باب السلسلة،
وذكر مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية فراس الدبس ، أن شرطة الاحتلال أغلقت باب المغاربة الساعة الحادية عشر صباحًا عقب اقتحام 101 مستوطن بينهم 26 من طلاب الجامعات والمعاهد اليهودية للمسجد الأقصى على عدة مجموعات بحراسة شرطية مشددة.

وأوضح أن المقتحمين نظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من باحات الأقصى، وأدى بعضهم طقوسًا وشعائر تلمودية بالقرب من باب الرحمة تحديدًا.
وواصلت شرطة الاحتلال المتمركزة عند الأبواب فرض قيودها على دخول المصلين للأقصى، واحتجزت بطاقاتهم الشخصية قبيل دخولهم للمسجد.
وكان عشرات آلاف المصلين الفلسطينيين أدوا صلاة التراويح وصلاة فجر اليوم برحاب المسجد الأقصى وسط أجواء إيمانية متميزة، حيث يشهد المسجد منذ بدء شهر رمضان المبارك ارتفاعًا ملحوظًا في نسبة المصلين الذين يؤمُونه لأداء مختلف الصلوات، وخاصة صلوات العشاء والتراويح، والفجر.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا (عدا الجمعة والسبت) لسلسلة انتهاكات واقتحامات من قبل المستوطنين والجماعات اليهودية المتطرفة وعلى فترتين صباحية ومسائية.