جماهير خانيونس تشيّع الشهيدين العمور والناقة

     

غزة-رام الله مكس
شيع الآلاف من جماهير شعبنا، بعد ظهر اليوم الأحد، شهيدي سرايا القدس، الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اللذين ارتقيا في قصف “إسرائيلي”، استهدف مرصدا للمقاومة شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.
وشاركت الجماهير في موكبي تشييع منفصلين، أحدهما انطلق من مسجد الرضا في بلدة الفخاري، للشهيد حسين العمور (25 عاما)، والثاني من مسجد الهدى في خزاعة للشهيد عبد الحليم الناقة (28 عاما).
وأكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الشيخ نافذ عزام أن جرائم الاحتلال التي تستهدف جماهير شعبنا ومجاهديه، تعبر عن حالة إفلاس وتخبط.

وأوضح في كلمة له خلال تشييع الشهيد العمور، أن الاحتلال الإسرائيلي متخبط إزاء حالة الصمود والثبات التي يسطرها أبناء شعبنا في مواجهته، وتحديداً في قطاع غزة.

وقال الشيخ عزام: “بعد فشل الاحتلال في كافة الأساليب والوسائل والأدوات التي استخدمها ضد جماهير شعبنا بهدف كسر إرادتهم، وثنيهم عن طريق المواجهة، ها هو اليوم يتخبط ويواصل جرائمه الوحشية بعد نجاحنا في إعادة الاعتبار لقضيتنا الوطنية، ولفت أنظار العالم من جديد لمعاناتنا”.