BDS : الغاء شاكيرا حفلها في “تل ابيب” دليل على توسع أثر حركة المقاطعة

     

رام الله مكس

قالت الحركة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والفلسطينية لإسرائيل BDS لـ وطن، إن الغاء شاكيرا لحفلها الفني، والذي كان مقرراً في التاسع من شهر يوليو/تموز، في تل ابيب، هو دليل جديد على توسع أثر حركة المقاطعة، وبالأخص الفنية والثقافية.

وأضافت الحركة “ليس هذا الإلغاء الأول لهذا العام إذ سبقتها الفنانة النيوزلندية العالمية لورد، ومدير المسرح الوطني تياغو رودريغز، والموسيقي العالمي البرازيلي “جيلبرتو جيل، وعشرات الفرق البريطانية التي انضمت للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل، وهذا دليل جديد أيضاً على تنامي العزلة الدولية والشعبية على الاحتلال، لا سيما في ظل المجزرة المتدحرة بحق المتظاهرين الذين يتظاهرون أسبوعياً في قطاع غزة”.

وأوضحت لـ وطن “يأتي هذا الإلغاء بعد مناشدة عشرات البلديات والمؤسسات الثقافية الفلسطينية، ونشطاء حركة المقاطعة في فلسطين ولبنان وكولومبيا والولايات المتحدة، جميعها ساهمت بشكل مباشر في هذا الإلغاء”.

وكان من المقرر ان تحيي الفنانة العالمية شاكيرا حفلا في تل ابيب، لكن حملات مقاطعة اسرائيل بذات جهدا لاقناع شاكيرا بالغاء حفلها وهو ما حدث.