قراقع: الأسرى الإداريون سيشرعون بإضراب عن الطعام الشهر المقبل

       

رام الله-رام الله مكس
قال رئيس “هيئة شؤون الأسرى والمحررين”، عيسى قراقع، إن الأسرى الإداريين سيبدأون الشهر المقبل بالإضراب عن الطعام بشكل تدريجي ومنظم.
وأفاد قراقع في تصريحات صحفية له اليوم الأربعاء (30-5)، بأن الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال الصهيونية.
ويواصل الأسرى في سجون الاحتلال بموجب قانون “الاعتقال الإداري”، مقاطعة المحاكم الإسرائيلية بشكل كامل، منذ أكثر من مائة يوم على التوالي.
وتحتجز سلطات الاحتلال في سجونها نحو 500 أسير فلسطيني بموجب قانون الاعتقال الإداري (دون تهمة أو محاكمة)، بحسب هيئات حقوقية فلسطينية.
وقام الأسرى الإداريون بخطوة المقاطعة منذ الخامس عشر من شهر شباط/ فبراير الماضي، احتجاجًا على هذا النوع من الاعتقال، إضافة إلى ازدياد أعداد الأسرى الإداريين في السجون الصهيونية في الآونة الأخيرة.
وكان الأسرى قد ذكروا في بيان سابق لهم، أن “مقاطعة المحاكم يعدّ حجر الأساس في مواجهة سياسة ظالمة، وهذه الخطوة تشكل مقدمة لرفض محاكم الاحتلال، وقضائه المزعوم”، مطالبين بتقديم ملف الاعتقال الإداري إلى محكمة الجنايات الدولية.

وفي سياق آخر، ذكر قراقع أن الوضع الصحي للأسير حسان التميمي “مقلق جدًا”، مبينًا أنه يتواجد الآن في العناية المكثفة بمستشفى “شعاري تسيديك”، بعد أن تدهورت حالته الصحية قبل يومين في سجن “عوفر”.

وأضاف أنه تم تقديم التماس للإفراج عن الأسير التميمي قبل تدهور حالته الصحية، لكن المحكمة اتخذت قرار الإفراج في اليوم الذي نقل فيه إلى المستشفى.