الموت أصبح مكلفاً.. والخزانة البريطانية تتدخل

       

رام الله مكس – تستعد #وزارة_الخزانة البريطانية لفرض قيود صارمة على شركات تقدم خدمات المراسم الجنائزية ودفن الموتى، عقب ارتفاع أسعارها إلى أرقام خيالية.

وتأتي الاستعدادات بعد أن وصل متوسط نفقات المراسم الجنائزية والدفن إلى 3 آلاف و800 جنيه إسترليني في #بريطانيا.

وقال بيان صادر عن الوزارة، الجمعة، إن شركات خدمة الجنائز، تقوم بتضليل أسر الموتى في أضعف لحظاتها، وتمارس عليهم الضغوط وتضايقهم.

وأشار البيان إلى أن هيئة التنفيذ المالية ستقوم بمراقبة سوق مراسم الجنائز مسبقة الدفع.

وفي تصريح صحافي، أعرب نائب وزير الخزانة البريطاني، جون جلين، عن صدمته حيال الطرق التي تقوم بها الشركات المذكورة لبيع حزمة المراسم الجنائزية، واعتبر أن تلك الشركات بعيدة عن الصدق.

وقال: “يؤسفني أن تقوم تلك الشركات بفرض حزمة مراسم جنائزية على مواطنين كبار السن، والضعفاء، وتترك أفراد أسرهم بدون أموال”.

وأكد جلين أن الوزارة ستطبق إجراءات صارمة بحق شركات خدمة الجنائز في بريطانيا، وستحمي المواطنين.

يذكر أن المواطنين البريطانيين يتمكنون من شراء حزمة خدمات مراسم الجنائزية والدفن لأنفسهم وهم أحياء، ويقومون بتسديد قيمتها بالتقسيط.

وتقوم شركات خدمة الجنائز بطلب تكاليف إضافية تصل إلى 2000 جنيه إسترليني، من أسر الموتى أثناء المراسم، بحجج مختلفة، الأمر الذي يضع تلك الأسر في وضع صعب تضطر من خلالها إلى الحصول على ديون لتسديد تلك النفقات.