زين الدين زيدان يتجه لتدريب منتخب قطر استعدادا لمونديال 2022

       

رام الله مكس – كشف الإعلامي الجزائري ومدير تحرير موقع “أنا الجزائر” فاضل الزبير عن أن الفرنسي والجزائري الأصل زين الدين زيدان يتجه لتدريب المنتخب القطري في أعقاب استقالته المفاجئة من تدريب النادي الملكي الإسباني ريال مدريد.

وقال “الزبير” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر”:” #زيدان يتجه نحو تدريب فريق #قطر استعدادا لكأس العالم التي ستحتضنها في 2022 بحسب المعلومات “.

وكان زين الدين زيدان قد تسبب بصدمة لعشاق ومشجعي النادي الملكي ريال مدريد ليعلن بصورة مفاجئة عن استقالته من منصبه.

وقرر “زيدان” الإستقالة من تدريب بطل أبطال أوروبا بعد قرابة الأسبوع فقط من تتويجه باللقب الأوروبي على حساب النادي الإنجليزي ليفربول.

وكان ريال مدريد قد أعلن عن عقد زين الدين زيدان مؤتمراً صحفياً مفاجئاً على الساعة الواحدة ظهرا اليوم بالتوقيت الأوروبي.

ولاحت في الأفق عدة أزمات بين الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال والإدارة خلال الموسم مع عدم تتويج الميرينغي ببطولة الدوري الإسباني بل وابتعاده حتى عن المركز الثاني أيضاً.

وتحدث زيدان خلال المؤتمر بالقول “لقد اتخذت قراري بعدم الاستمرار بتدريب ريال مدريد”.

وكانت صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” الألمانية قد نشرت تقريرا في بداية الشهر الجاري، تطرقت من خلاله إلى استعدادات قطر لاستضافة كأس العالم 2022.

وقالت الصحيفة، في تقريرها، إنه منذ اختيارها لاستضافة هذه التظاهرة الكروية، تعمل قطر على تكوين منتخب وطني قادر على مقارعة أكبر المنتخبات في العالم، وعلى توفير الظروف الملائمة لضيوفها، وذلك في محاولة لإقناع الفيفا بمدى جدارتها باستضافة كأس العالم لسنة 2022.

وأشارت الصحيفة إلى أن قطر تمثل شبه جزيرة في قلب الصحراء تبلغ مساحتها 11.500 كيلومترا مربع، وتحدها المملكة العربية السعودية. ولعل ما يميز هذه الإمارة هو أنها تضم مليوني عامل أجنبي يعملون بجد ويتمتعون بجودة حياة منقطعة النظير.

ونوهت الصحيفة إلى أن هذه الإمارة أصبحت، منذ سنوات، تظهر في ثوب القوة العالمية المتميزة، حيث أنها مستمرة في بعث المزيد من الاستثمارات في العديد من الدول الغربية على غرار فرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية. وتتمثل هذه الاستثمارات خاصة في النزل الفاخرة من فئة خمسة نجوم والمجمعات الصناعية المختصة في مختلف المجالات، علاوة على نوادي كرة القدم، مثل نادي باريس سان جيرمان.

وأضافت الصحيفة أنه منذ اختيارها لاستضافة كأس العالم 2022، وضعت الحكومة القطرية إستراتيجية شاملة تهدف إلى تكوين منتخب وطني من الدرجة الأولى قادر على مقارعة أكبر المنتخبات. ولتحقيق هذا الهدف، رصدت قطر ملايين الدولارات لاصطياد ما أمكن من المواهب البارزة في جميع القارات. وقد توجه القطريون إلى بلجيكا لشراء نادي أوبين، حيث يتم اختيار المواهب الشابة وتكوينها في مقر هذا النادي. وفي وقت لاحق، يتم دعوة اللاعبين الموهوبين لتطعيم المنتخب القطري كي يكون جاهزا لخوض غمار كأس العالم 2022.