“حرية” في طريقها إلى غزة

     

رام الله مكس – أعلنت اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة، استكمال الاستعدادات لاستقبال سفينة “حرية” المشاركة في أسطول كسر الحصار، في ميناء مدينة برايتون البريطانيّة، وهي المرة الاولى التي تمر فيها سفن كسر الحصار البحري من بريطانيا.

وتعد سفينة “حرية” الصغيرة إحدى السفن والقوارب التي يتكون منها أسطول الحرية الـ 5، وتحمل على متنها عشرات المتضامنين الدوليين.

واوضحت اللجنة في بيان أصدرته، اليوم الأحد، ان السفينة متوقع وصولها الميناء البريطاني مساء الثلاثاء المقبل، وتحمل 12 ناشطا دوليا، وستغادر يوم الجمعة تجاه الساحل الإسباني الشمالي.

وأضافت اللجنة أنه سيتم استقبال النشطاء والشخصيات المشاركة على متنها بعدد من النشاطات والفعاليات التضامنية التي تشرف على تنظيمها الحملة البريطانية للتضامن مع فلسطين “PSC” بالتعاون مع اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة.

وتتضمن فعاليات الاستقبال عشاء على شرف النشطاء المشاركين في السفينة، وحفلي استقبال ووداع، ولقاءً عاماً مع المتضامنين والنشطاء البريطانيين المؤيدين للقضية الفلسطينية في مدينة برايتون والمدن البريطانية الساحلية القريبة.

ومن المقرر أن تتابع السفينة إبحارها باتجاه ميناء مدينة “Gijon” شمال اسبانيا، حيث ستلتقي هناك مجددا، في 13 من الشهر الجاري، مع سفينة “العودة” التي يشمل مسارها التوقف في ميناء جزيرة جيرزي البريطانية وميناء “لي روشيل” الفرنسي.

وأشار بيان اللجنة إلى أن السفن ستتجه إلى ميناء العاصمة البرتغالية ليزبون ومنها تتابع الابحار عبر المتوسط إلى غزة.