‘فتح’: ما ورد عن اجتماع ‘المركزية’ غير دقيق

     

رام الله مكس

نفت حركة “فتح” كل ما ورد على بعض المواقع الإعلامية من معلومات حول اجتماع اللجنة المركزية الأخير، مؤكدة أن هذه الأخبار التي تتساوق مع أهداف الاحتلال في إثارة البلبلة في الشارع وتشتيت الجهد الوطني، إنما تعبر عن نوايا أصحابها غير الوطنية.

وقال المتحدث باسم حركة “فتح” عاطف أبو سيف، في بيان صادر عن مفوضية الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية، اليوم الاثنين، “إن الصحافة الصفراء والمواقع المأجورة كانت دائما البوابة التي يعبر من خلالها خصوم الشعب الفلسطيني وسيظل شعبنا محصنا ضد كل هؤلاء”.

وأكد أن كل اجتماعات الحركة تتناول بالتفاصيل واقع قطاع غزة وحقوق الموظفين، وتؤكد على حماية “فتح” لأبنائها ودفاعها عن مصالحهم، مشددا على أن التضليل الذي تمارسه بعض المنصات الإعلامية لن ينطلي على شعبنا.

وأهاب أبو سيف بوسائل الإعلام استقاء ما يتعلق بالحركة من أخبار من مصادر الحركة، لا الانجراف وراء الدعاية الرخيصة، مؤكدا أن “فتح” ستلاحق قانونيا كل من حاول المساس بها وبقياداتها عبر الأخبار الملفقة الأخيرة.