إغلاق الإحتلال المبكر لمعبر الجلمة يلحق ضررًا باقتصاد جنين

     

جنين-رام الله مكس-مصعب زيود
اتهمت الغرفة التجارية في جنين ، سلطات الاحتلال بتعمد إلحاق ضرر مباشر بالحركة الاقتصادية للمحافظة في شهر رمضان المبارك من خلال عدم فتح معبر الجلمة في ساعات الليل كما هو معتاد.
وأشارت الغرفة في بيان صحفي إلى أن سلطات الاحتلال تراجعت عن قرار سابق بالسماح بالعمل في معبر الجملة في شهر رمضان حتى منتصف الليل ما يعني دخول فلسطينيي 48 للمحافظة في ساعات الليل، وهو ما يعزز الحركة التجارية والسياحية في جنين في شهر رمضان لخصوصيته.
وقال رئيس غرفة تجارة وصناعة جنين عمار أبو بكر: إن سلطات الاحتلال ادّعت بما تسميه بوادر حسن نية في شهر رمضان الفضيل ومع اقتراب حلول عيد الفطر السعيد أنها فتحت معبر الجلمة حتى منتصف الليل، ولكنها فعليا تغلقه في الساعة الثامنة.
وأشار أبو بكر إلى أن إغلاق المعبر يأتي في سياق سياسة الاحتلال التصعيدية، والذي يعني مزيدًا من التضييق على المواطنين، والتجار، والعمال، في تنقلهم إلى أراضي 48، ما يعني قطع أرزاق آلاف الأسر، وحرمان أبناء شعبنا من الدخول إلى جنين بهدف التسوق والتواصل الاجتماعي.

وأكد أن هذا القرار سيلحق خسائر فادحة بالمواطنين، ضمن سياسة العقاب الجماعي، مؤكدًا أنه لا صحة للادّعاءات التي تروّج لها سلطات الاحتلال ببوادر حسن نية وإدخال تسهيلات.