ارتفاع حصيلة ضحايا الفيروس الآكل للدماغ في الهند

     

رام الله مكس – قالت مسؤولة في قطاع الصحة بالهند، الخميس، إن حالتي إصابة بفيروس نيباه المميت، الذي يسبب تلفاً في الدماغ تم التأكد منهما في ولاية كيرالا، بجنوب البلاد، حيث أدى الفيروس أيضاً لوفاة شخصين.

وأوضحت في. جايشري، مسؤولة الصحة في منطقة كوريكود، لوكالة “رويترز” أن حالتي الإصابة الجديدتين بفيروس نيباه في كيرالا ترفعان إجمالي عدد الحالات المؤكدة إلى 17. وأضافت أن 15 منهم لقوا حتفهم.

وقالت جايشري إن المصابين بالفيروس هما مادوسودانان (55 عاماً) وأكيل (28 عاماً)، ويعتقد أن العدوى انتقلت إليهما من زميل يعمل في المجال الطبي.

ولم تُكتشف إصابات مؤكدة بالفيروس خارج كيرالا حتى الآن، رغم مخاوف من انتشار المرض. وأرسلت ولايات أخرى عينات للفحص من أشخاص أبلغوا عن إصابتهم بأعراض تشبه أعراض الإصابة بالفيروس خلال الأيام القليلة الماضية.

وقال إيه. موهانداس، وهو مسؤول يعمل في مجال تربية الحيوانات، إن عينات مأخوذة من خفافيش في منطقة كوريكود، التي يعتقد أنها بؤرة العدوى، أُرسلت إلى المعهد الوطني لأمراض الحيوانات في بوبال بولاية ماديا براديش، في وقت يواصل فيه المسؤولون محاولات تتبع مصدر تفشي الفيروس.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن الفيروس لا لقاح له. وينتشر الفيروس عن طريق سوائل الجسم، ويمكن أن يسبب التهاباً في المخ. والعلاج المعتاد للمصابين هو تقديم الرعاية الداعمة.