شقيقتان تفقدان طفليهما بعد غرقهما في بركة السباحة في دبي

     

رام الله مكس – فجعت شقيقتان بوفاة طفليهما بحادث مأساوي بمسبح خاص في فيلا بدبي.

فقد توفيت طفلة تبلغ من العمر عامًا ونصف العام وابن خالتها البالغ عمره عامان ونصف من جنسية خليجية غرقاً في مسبح عائلي داخل فيلا في دبي.

وروى “أحمد عيسى الحمادي” خال الطفلين لوسائل الإعلام، إن شقيقته دعتهم إلى تناول وجبة الإفطار في الفيلا الخاصة بها، وخلال لهو الأطفال في المنزل غافلا الطفلين الجميع وخرجا وقت الإفطار ليعثرعليهما فاقدين للوعي في بركة السباحة.

وعلى الفور فارقت الطفلة الحياة، فيما تم نقل الطفل إلى المستشفى لتلقي العلاج ولكنه توفي هناك.

وأضاف “حمادي” إنه لم يكن موجودًا عندما وقع الحادث واتصل به أخوه وأخبره عن المأساة التي تركت العائلة في حالة صدمة.