الاحتلال يغلق منزلا ويحتجز سكانه في الخليل

       

رام الله مكس – لحمت قوات الاحتلال صباح اليوم الخميس، باب منزل على ساكنيه في شارع الشهداء بمدينة الخليل.

وأفاد سامر يسري زاهدة ان قوات الاحتلال قامت عند الثامنة صباحا، باقتحام منزل شقيقه الكائن في شارع الشهداء، واجباره مع افراد اسرته الاربعة على المكوث داخل غرفة واحدة، مضيفا أن قوات الاحتلال حطمت نافذة من نوافذ المنزل وغادرته، ثم لحمت الباب واحتجزت شقيقه وافراد اسرته داخله.

وأضاف سامر” لقد تحدثت مع شقيقي من خارج المنزل، وابلغني بأن جنود الاحتلال قاموا بتحطيم نافذة وطلبوا منه استخدامها للخروج من المنزل، النافذة مطلة على الجيران وهي ليست الطريق الرئيسي للمنزل”.

من جانبه، اشار منسق تجمع المدافعين عن حقوق الانسان عماد ابو شمسية، ان قوات الاحتلال قامت قبل ذلك باغلاق الحاجز العسكري الاسرائيلي المقام على مدخل شارع الشهداء، ومنعت حركة المواطنين في الشارع، ومن ثم قاموا باحتجاز عائلة زاهدة داخل منزلهم، مشيرا الى أن هذا مناف لكافة المواثيق والأعراف الدولية والانسانية.

واضاف ابو شمسية” يسكن سامر زاهدة في هذا المنزل منذ نحو اسبوعين، ومنذ ذلك الوقت وسلطات الاحتلال تحاول إخراجه من المنزل بشتى الطرق، في محاولة منهم لإفراغ شارع الشهداء من السكان وإعطائه للمستوطنين”.