إبن السنتين أطلق النار على رأسه من بندقية والده!

       

رام الله مكس – اتهم والد بإساءة معاملة طفله وذلك بعدما أقدم ابنه البالغ من العمر سنتين على إطلاق النار على رأسه الشهر الماضي.

وكان الطفل قد أقدم على هذه الفعلة من خلال بندقية محملة بالكامل حين كان والده نائماً بقربها، وفق ما ذكرت السلطات.

وقال الوالد ويليام مايل، 27 عاماً، للشرطة إنه كان ينام دائماً بسلاحه المحمل بالكامل وبدون الضغط على زر الأمان واضعاً إياه بين ذراعيه، وذلك في المنزل حيث كان يعيش مع ولديه في الولايات المتحدة.

ولكن بتاريخ 26 أيار استولى الطفل البالغ من العمر سنتين على السلاح وأطلق النار على رأسه عن طريق الخطأ. وقد تمّ نقل الطفل جواً إلى المستشفى حيث توفي بعد ثلاثة أيام.

إشارة الى أن مايل اتُهم أيضاً بتهمة تتعلّق بـ”عرقلة العدالة”، وثلاث تهم تتعلق بحيازة سلاح ناري بواسطة شخص مقيد، وحيازة مادة خاضعة للرقابة بنية توزيعها.