نابلس: مسيرة دعما للوحدة الوطنية ورفضا لصفقة القرن

     

نابلس-رام الله مكس
شارك عشرات المواطنين من مدينة نابلس، الليلة، في مسيرة دعت لها حركة فتح، للتأكيد على الوحدة الوطنيّة وضرورة إنهاء الانقسام، ورفضا لصفقة القرن.
ورفع المشاركون في المسيرة صور الرئيس محمود عباس، والرئيس الراحل الشهيد ياسر فرفات، والأعلام الفلسطينية، تأكيدا على الوحدة الوطنية والوقوف خلف الشرعية ممثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية.
وقال محافظ نابلس اللواء أكرم رجوب، إن مدينة نابلس صوت الأحرار وليس صوتا للمرتزقة والمأجورين، مضيفا “كلنا مع شعبنا وأهلنا في غزة ولكنا لسنا مع المئات الذين أصبحوا أصحاب الملايين هناك، ومن قتل أبناء فتح والمؤسسة الأمنية في الشوارع”.
وتابع: شعارات حماس تتقاطع مع شعارات الاحتلال والإدارة الأميركية والنشاز من العواصم العربية”.
وأكد رجوب أن فتح من تجسد الوحدة الوطنية والتي تريد الكرامة لشعبنا والتحرر الوطني، والتي تدافع عن كرامة القدس، مشددا على الوحدة الوطنية التي نجسدها على الأرض وننادي بها بكل زمان ومكان، مؤكدا أن المؤسسات الممولة والمدعومة من الغرب هي التي تقف خلف الشعارات الرنانة باسم الوطن والدين.

من جهته، قال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية غسان دغلس، إن فتح ستبقى حامية المشروع الوطني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، والحاضنة للشهداء والأسرى والجرحى.

وأضاف “نحن مع الشرعية عشقا لفلسطين والقضية والمشروع الوطني، مؤكدا أن الرئيس محمود عباس الوحيد الذي قال لا للإدارة الأميركية”.