خططت لتنفيذ عمليات تفجير مخابرات الاحتلال تزعم كشف خلية لحماس

       

رام الله مكس – سمح جهاز الشاباك الاسرائيلي، اليوم الاحد، بكشف النقاب عن اعتقال خلية تابعة لحركة حماس خططت لتنفيذ عمليات وصفتها بـ”الخطيرة” في الداخل المحتل.

 وزعم موقع المستوطنين 7 العبري أن جهاز الشاباك الإسرائيلي بالتعاون مع شرطة الاحتلال اعتقلوا خلية تابعة لحركة “حماس” في الضفة الغربية تعمل في منطقة نابلس.

ووفقاً لبيان “الشاباك” فإن “الخلية عملت منذ تشرين اول/ أكتوبر عام 2017، وتم اعتقال عدد من أفرادها في ايار عام 2018، وكانت تضم 20 عنصراً من حركة “حماس” وآخرين لهم سوابق أمنية، وكان يعمل أفراد الخلية على تصنيع العبوات الناسفة”.

وأضاف البيان أنه ووفقاً للتحقيقات مع أفراد الخلية تبيّن أنهم “خططوا لتنفيذ عمليات تفجيرية داخل الخط الاخضر وفي الضفة الغربية، وزرع عبوة ناسفة في تل أبيب لجانب عملية استشهادية وزرع عبوة في القدس، وزرع عبوة في مستوطنة إيتمار، وإطلاق النار في الضفة الغربية”، مشيراً إلى أنه تم إحباط تلك العمليات عقب اعتقال أفراد الخلية.

وبحسب الموقع العبري، فإنه وخلال حملات الاعتقال “تم ضبط عبوة كبيرة ذات جودة عالية تزن 10 كيلو تعمل عن بعد، وتم ضبط مواد ناسفة تزن 15 كيلو، ومواد أخرى لتحضيرات العبوات الناسفة وأسلحة”.

وزعم الموقع أن “الخلية خططت لتنفيذ عمليات، وكان يرأس أفراد الخلية محمد سالم 35 عاماً، من سكان نابلس، وينتمي لحماس، وفارس كامل الزبيدي 33 عاماً، من مدينة نابلس، وينتمي أيضاً لحركة حماس”.