مستوطنو الخليل يحتفلون بإدخال التوراة لحرم الخليل اليوم

     

الخليل-رام الله مكس
تجري الاستعدادات على قدم وساق من المستوطنين المتطرفين في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، لإقامة حفل موسيقي صاخب مساء اليوم الخميس ابتهاجا بما يسمى طقوس إدخال التوراة إلى الحرم الإبراهيمي الشريف.
وينفّذ المستوطنون هذه الطقوس كل عام منذ اتخاذ الاحتلال عدة إجراءات لتهويد الحرم الإبراهيمي بعد مجزرة الفجر التي استشهد فيها 29 مصليا.
واستنكرت مديرية أوقاف الخليل هذا الإجراء، وقالت في بيان لها: “إن هذه الإجراءات من شأنها المساس بقدسية الحرم وتغيير معالمه”.
وحملت الاحتلال وحكومته المسئولية عن إطلاق يد المستوطنين داخل الحرم وتدنيسه، وفرض الإجراءات التهويدية بحقة.
وطالب البيان المنظمات الحقوقية والإنسانية -وعلى رأسها منظمة اليونسكو الدولية، -التي أدرجت الحرم الإبراهيمي على قائمة التراث العالمي- بالتدخل لمنع إجراءات الاحتلال داخل الحرم.

ويعد الحرم الإبراهيمي رابع أقدس مسجد للمسلمين، وهو مرتبط عقائديا بملة إبراهيم الخليل عليه السلام.