بعد خسارتها .. مصر ستقدم شكوى ضد حكم المباراة!

       

القاهرة-رام الله مكس
من المنتظر أن يقدم الاتحاد المصري لكرة القدم شكوى رسمية للاتحاد الدولي للعبة “فيفا”، بشأن أداء الحكم إنريكي كاسيريس القادم من باراغواي، إذ يشعر المسؤولون المصريون أن قراراته كان لها تأثير على نتيجة المباراة التي جمعت “الفراعنة” بروسيا في سان بطرسبرغ، ضمن الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الأولى بكأس العالم 2018.
وأبلغ رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم هاني أبو ريدة رويترز، اليوم الجمعة، “نريد التحقيق في أداء كل طاقم التحكيم”.
وخسرت مصر 1-3 أمام روسيا لتتلقى هزيمتها الثانية في البطولة، وتخرج مبكراً في مشاركتها الأولى بكأس العالم منذ 1990.
وقال أبو ريدة، وهو أيضاً عضو في مجلس “فيفا”، إن قائد منتخب مصر أحمد فتحي تعرض للدفع وهو يحاول إبعاد الكرة بعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني، ما تسبب في دخولها مرماه عن طريق الخطأ ليمنح روسيا التقدم.
كما يشعر أبو ريدة أن مصر كان يجب أن تحصل على ركلة جزاء في الدقيقة 78 لصالح المهاجم مروان محسن، الذي سقط تحت ضغط من المدافع الروسي إيليا كوتيبوف. وفي هذا الوقت كانت مصر متأخرة 1-3.
وقال أبو ريدة، “كان يجب على الحكم الاستعانة بنظام حكم الفيديو المساعد VAR من أجل احتساب ركلة الجزاء. كان يجب أن يستخدمه أيضاً ليرى أن فتحي تم دفعه. من حقنا تقديم شكوى وطلب التحقيق”.
وتخوض مصر مباراتها الأخيرة في المجموعة الأولى ضد السعودية في مباراة بين فريقين ودعا البطولة بالفعل في فولغوغراد الاثنين 25 يونيو/حزيران.
وختم أبو ريدة، “أعلم أن الناس في مصر ليسوا سعداء بنتائجنا لكنها مشاركتنا الأولى في 28 عاماً. نفتقر للخبرة”.