قيادي فلسطيني يتبرع براتبه التقاعدي لجرحى غزة – رام الله مكس

قيادي فلسطيني يتبرع براتبه التقاعدي لجرحى غزة

   

غزة-رام الله مكس
تبرع المستشار السابق للرئيس ياسر عرفات أحد مؤسسي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بسام أبو شريف بكامل راتبه التقاعدي، عيدية لجرحى وعائلات متعففة في غزة، وذلك عبر جمعية إنسان للحقوق والحريات.
ووزعت الجمعية مبلغ التبرع، إضافة إلى مساهمات من فاعلي خير كمساعدات نقدية عاجلة لعشرات من الجرحى والأسر المتعففة في قطاع غزة ضمن حملة “بسمة عيد”.
وقال مستفيدون، وفق بيان للجمعية، إن: “مثل هذه الحملات تعمل على تعزيز صمود أهل غزة، في وقت هم بأمس الحاجة إلى ذلك”.
وطالبوا أبو شريف “أن يجند نفسه في علاقاته الدولية لخدمة هذه الشريحة من المصابين والأسر المتعففة”.
وذكر أحد الجرحى أن “فرحتي كبيرة ليست بالعيدية بل بتذكركم لنا رغم وجعي الشديد وتهشم عظام قدمي وتهتك العصب فيها إلا أن الوجع يهون من أجل الوطن، والعزيمة ترتفع بتذكركم لنا”.
أما نائب رئيس الجمعية حمادة حمادة فقال إن الحملة جاءت بعد تبرع أبو شريف براتبه التقاعدي إضافة إلى مساهمات من عدة فاعلي خير.
وأوضح أن الجمعية تحت التأسيس مبادرة شبابية لخدمة المجتمع بشرائحه المختلفة، مضيفًا أن “دورنا خدمة الإنسانية والحقوق والحريات في ظل الانتهاكات الإسرائيلية للحقوق والحريات والإنسانية”.
أما عضو مجلس الإدارة سعد اكريم فشكر أبو شريف وفاعلي الخير على جهودهم في خدمة أهل غزة.
وأشاد بدور أبو شريف بالتبرع براتبه التقاعدي للجرحى والعائلات المتعففة، مضيفًا أن “مثل هذه الأعمال تعبر عن الإيثار والتضحية الصادقة من القيادة للشعب”.
وأوضح اكريم أن الجمعية “تعمل لخدمة أبناء شعبنا الذين ضحوا بأجزاء من أجسادهم من أجل الحرية والحقوق والإنسانية والذين صمدوا وصبروا في ظل الأزمات الراهنة التي يعيشها قطاع غزة”.
ودعا فاعلي الخير في العالم وأبناء الأمة العربية والإسلامية وأبناء شعبنا للإسهام في خدمة الإنسانية بغزة.