نفاذ “الميركابتوبيورين” ينذر بكارثة صحية بغزة

       

رام الله مكس – حذر د.طلحة بعلوشة مدير صيدلية الدم والاورام بمستشفى الرنتيسى للأطفال من نفاذ عقار الميركابتوبيورين، (mercaptopurine 6) والذي ينذر بكارثة صحية على حياة الأطفال من مرضى سرطان الدم، بعد أن أصبح العشرات منهم في طريقهم للشفاء من هذا المرض والذين قطعوا شوطا كبيرا في العلاج.

واكد بعلوشة على ان استمرار نفاذ العقار سيعرضهم لخطر محدق وحدوث انتكاسات في صحتهم وفشل كل البرتوكول العلاجي الذي استمر على مدار عامين.

وأوضح د.بعلوشة ان هذا العقار هو علاج كيميائي يُعطى في صورة أقراص، منوها الى أن العشرات من مرضى سرطان الدم من الأطفال يتلقون هذا العلاج على مدار مرحلة علاجية تمتد لـ 18 شهر، تسمى “maintenance”.

وأكد على مدى أهمية هذه المرحلة في منع حدوث الانتكاسات وعودة المرض، منوها الى ان حدوث انقطاعات مطولة للعلاج في هذه الفترة، سيؤثر بعلاقة مباشرة في زيادة احتمال حدوث الانتكاسة.

وناشد د.بعلوشة المسؤولين من ذوي العلاقة الوقوف امام هذه الأزمة الكارثية وانقاذ هؤلاء المرضى الأطفال لابعاد شبح الانتكاسات عن الاطفال المرضى، مشيرا الى أن ثمن العلاج في القطاع الخاص يصل الى 4 أضعاف ثمنه الحقيقي.