سفن كسر الحصار تواصل رحلتها الى غزة

     

رام الله مكس – غادرت سفينتا “عودة” و ” حرية” ميناء مدينة “قاديش” جنوب غرب اسبانيا (شمال غرب الأندلس) ودخلت من المحيط الأطلسي الى غرب البحر المتوسط في طريقها الى ميناء “كالياري” في جزيرة سردينيا الإيطالية ضمن سفن كسر الحصار عن قطاع غزة.

وكانت المجموعات التضامنية الاسبانية نظمت عددا من الفعاليات والندوات حول الحصار ومعاناة غزة وواجب الشعوب والحكومات الاوروبية في إنهاء هذه الجريمة الإسرائيلية بحق الفلسطينيين.

وشارك في الفعاليات والندوات اعداد كبيرة من محبي العدل والسلام من الإسبانيين الذين هتفوا لغزة ، وطالبوا حكومتهم بموقف قوي يساهم في الضغط على دولة الاحتلال لإنهاء الحصار .

من جانب آخر، سيصل القاربان الشراعيان المشاركان مع سفن كسر الحصار الى مدينة “ليون” الفرنسية عبر نهر “السين” مساء الجمعة، حيث اعلنت الجمعيات التضامنية الفرنسية عن تنظيم عدد من الفعاليات لدعم مطالب تحالف اسطول الحرية بضرورة انهاء حصار غزة. وسيغادر القاربان مدينة ليون مساء يوم السبت (٣٠-٦) حيث سيلتقيان مع “حرية” و”عودة” منتصف الشهر القادم في احدى الجزر الإيطالية.

جدير بالذكر ان السلطات الفرنسية لم تسمح بتوقف القاربان في العاصمة باريس، واعتبر المنظمون ذلك بتأثير من اللوبي الاسرائيلي.

وقد احتجت الجمعيات التضامنية الفرنسية على ذلك لمكتب الرئيس الفرنسي ولوزير الداخلية، ولكن دون جدوى.