استعدادات لجمعة “من غزة للضفة.. دم واحد ومصير مشترك” – رام الله مكس

استعدادات لجمعة “من غزة للضفة.. دم واحد ومصير مشترك”

   

رام الله-رام الله مكس
يستعد الفلسطينيون للمشاركة في الجمعة الـ14 لمسيرة العودة الكبرى بعنوان “من غزة إلى الضفة.. دم واحد ومصير مشترك”، بفعاليات في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة.
ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار جماهير الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة والقدس والداخل إلى أوسع مشاركة بهذه الجمعة، مبينة أن فعالياتها تبدأ الساعة 4:30 مساءً.
وقالت الهيئة في بيان إن المسيرة تأتي “تأكيدًا على وحدة شعبنا في كافة أماكن تواجده، ووحدة الدم والمصير المشترك في مواجهة المؤامرات التصفوية للقضية الفلسطينية”.
وأكدت أن “دعم مقومات صمود شعبنا بهذه الظروف العصيبة وبإطار مواجهة المشاريع التصفوية يستوجب رفع الإجراءات التي فرضتها السلطة الفلسطينية على غزة، والعمل بكل ما أمكن لرفع الحصار الظالم المفروض عليها”.
كما ثمنت الهيئة المواقف العربية الرافضة لصفقة القرن، داعية “البلدان العربية والإسلامية ودول العالم لرفض المؤامرة التي تستهدف حقوق الشعب الفلسطيني، وتهدد الأمن والسلم الدوليين”.
وحذرت من أية “محاولات لاعتبار صفقة القرن أمرًا واقعا والتساوق معها، وإقدام بعض الدول على إجراءات تطبيعية تضعف الموقف الفلسطيني في مواجهة الاحتلال”.
وجددت الهيئة التأكيد على سلمية مسيرات العودة والدعوة لأوسع مشاركة شعبية جماهيرية مع العمل على رفع كلفة الاحتلال واستنزاف قدراته من خلال استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار وتوسيعها لتشمل كافة الساحات، وصولًا لتحقيق أهداف شعبنا في العودة والحرية والاستقلال.
وقتلت “إسرائيل” 133 فلسطينيًا وجرحت أكثر من 14811 بقمع مسيرة العودة الكبرى التي انطلقت يوم 30 آذار، تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض والتي تقام بـ5 مخيمات على طول السياج الأمني شرق قطاع غزة.