جهاز جديد لعلاج صعوبة التنفس لمرضى الرئة

       

رام الله مكس – وافقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، على جهاز جديد، لعلاج المرضى الذين يعانون من صعوبة التنفس المرتبطة بمرض انتفاخ الرئة الشديد.

وأوضحت الهيئة، في بيان لها اليوم السبت، أن الجهاز الجديد يطلق عليه اسم Zephyr Valve، يستهدف الأشخاص الذين يعانون من انتفاخ الرئة ويعانون من أعراض حادة لم تتحسن من تناول الأدوية.

وأضافت أن انتفاخ الرئة هو مرض رئوي يجد المصابون به صعوبة في التنفس خصوصًا عند الزفير، وهو أحد شكلين رئيسيين من الأمراض الرئوية الانسدادية المزمنة والثاني الالتهاب الشعبي المزمن.

ويعاني معظم المصابين بالأمراض الرئوية الانسدادية المزمنة من انتفاخ الرئة والالتهاب الشعبي المزمن؛ وتتميز هذه الأمراض بازدياد ضيق القصبات التي تصل الرئتين بالفم والأنف، ويعد سببًا أساسيًا للوفاة في البلدان الصناعية.

وأشارت الهيئة أن الجهاز الجديد يوسّع الخيارات المتاحة للمرضى، وخاصة المرضى الذين يعانون من صعوبة التنفس، خاصة بعد جراحة الرئة، مثل خفض حجم الرئة أو زراعة الرئة.

وباستخدام منظار القصبات المرن، يضع الأطباء الجهاز الجديد، في جزء من الشعب الهوائية الرئوية، وهو مشابه في حجمه لمحايات قلم الرصاص.

ويهدف تصميم الجهاز إلى منع الهواء من دخول الأجزاء التالفة من الرئة، والسماح للهواء المحاصر والسوائل داخل الرئة بالخروج أثناء الاستنشاق.

وتمت تجربة فاعلية وسلامة الجهاز، عبر دراسة أجريت على 190 مريضًا يعانون من انتفاخ الرئة الشديد.

وفي هذه الدراسة، تم علاج 128 مريضًا بالجهاز الجديد، بالإضافة إلى الأدوية الأخرى التي يتناولها مرضى انتفاخ الرئة، فيما تلقى باقي المشاركين في الدراسة أدوية انتفاخ الرئة فقط دون الجهاز الجديد.

وبعد عام من العلاج، تحسنت وظائف الرئة لدى 47.7% ممن حصلوا على الجهاز، مقابل 16.8% من المرضى الذين لم يحصلوا على الجهاز.

وتشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعا للجهاز، الالتهاب الرئوي وتفاقم انتفاخ الرئة والسعال وضيق التنفس وألم في الصدر.

ووفقا للمراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية، فإن 3.5 مليون من البالغين الأمريكيين تم تشخيص إصابتهم بمرض انتفاخ الرئة.