“الشعبية” تعلن عدم مشاركتها في مسيرة رام الله

     

رام الله مكس – أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، عدم مشاركتها في مسيرة رام الله يوم غد الاثنين، بسبب تجييرها لطرف على حساب الموقف الوطني.

وأوضحت الجبهة في بيان لها، الأحد، أن البند الوارد في بيان القوى الوطنية والإسلامية في رام الله والبيرة والذي صدر أمس السبت، والداعي إلى “مسيرة حاشدة رفضاً لصفقة القرن ودعم الشرعية الفلسطينية ومطالبتها لاستمرار التمسك الحازم برفضها تطبيقاً لقرارات المجلس الوطني في دورته الأخيرة…الخ” هي دعوة خاصة بموقف حركة فتح وبعض القوى ولا تعبّر إطلاقاً عن موقفنا، وجرى صياغتها دون علمنا أو إطلاعنا.

وأضاف “على هذا الأساس تعلن الجبهة عدم مشاركتها في هذه الوقفة لأنها لا تعبّر عن مواقفنا وقناعتنا المبدئية وخاصة فيما يتعلق برفع العقوبات المفروضة عن القطاع دون تأخير أو شروط”.

وكانت القوى الوطنية والإسلامية دعت إلى المشاركة في الفعالية الحاشدة الاثنين على دوار المنارة وسط رام الله الساعة 12:00 ظهرا، رفضا لـ”صفقة القرن” ودعما للشرعية الفلسطينية.

وشددت القوى الوطنية، في بيانها، اليوم السبت، على المشاركة في الاعتصامات المتواصلة لحماية منطقة الخان الأحمر في القدس المحتلة مع استمرار التواجد اليومي، لا سيما الفعاليات المسائية اليومية والأنشطة التي تقام لحماية التجمع من خطر الهدم والترحيل من قبل الاحتلال، لتفريغ المنطقة من سكانها في إطار سياسات التطهير العرقي.