صور..بجنازة عسكرية وموكب مهيب..تشييع شهيدي الأمن الوطني في نابلس

       

نابلس-رام الله مكس-مصعب زيود
شيعت قيادة منطقة نابلس لقوات الأمن الوطني، وقادة المؤسسة الأمنية، وضباط وجنود وعناصر الأجهزة الأمنية، وجماهير غفيرة وذوو الشهداء، اليوم شهيدين من الأمن الوطني، سمير محمد صالح من مخيم عسكر، وعدي أسعد صوالحة من عزموط اللذين استشهدا أثناء تأديتهما الواجب الوطني، جراء حادث سير وقع على مدخل جنين الجنوبي .
وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى رفيديا الحكومي في المدينة، باتجاه شرق المدينة في جنازة عسكرية، ومن ثم إلى كل من مسقط رأس الشهيدين في مخيم عسكر، وعزموط حيث ووري جثماناهما الثرى هناك.
وكان قد استشهد ثلاثة من عناصر الأمن الوطن، مساء أمس الأحد، وأصيب خمسة آخرون بجروح مختلفة، جراء حادث سير ذاتي وقع عند مفرق الشهداء – برقين.
واصطدمت المركبة التي كان يستقلها أفراد الدورية بعمود كهرباء الضغط العالي على الشارع الرئيس جنين- نابلس، عند مفرق برقين الشهداء وكانت تسير باتجاه الجنوب، وحصل تماس كهربائي مباشرة مع المركبة.
يذكر أن الشهيد الثالث من محافظة الخليل وهو وليد أحمد جوابرة من مخيم العروب.
وقال قائد المنطقة لقيادة الأمن الوطني في نابلس محمد سلامة “إن الشهداء من نخبة قوات الأمن في المدينة قدموا لوطنهم الكثير، واستشهدوا أثناء تأديتهم لواجبهم الوطني.
ونعت فعاليات وفصائل وقوى المحافظة، والمؤسسة الأمنية شهداء الواجب الوطني الذين سقطوا في الحادث.