فتح وحماس تعودان إلى القاهرة لبحث ‘المصالحة’

       

رام الله مكس _ كشف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير عزام الاحمد عن لقاء سيجمعه في القاهرة اليوم مع مسؤولين مصريين للبحث في ملف المصالحة.

وقال الاحمد لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية ظهر الثلاثاء، ان التحرك بملف المصالحة يأتي وفق تقرير قدمته اللجنة المنبثقة عن المجلس الوطني سُلم للرئيس قبل 3 ايام يؤكد على تنفيذ ما تم الاتفاق عليه مع حركة حماس دون الحاجة لاتفاقات جديدة والتمسك بالرعاية المصرية للمصالحة.

واضاف الاحمد أننا بانتظار نتائج اللقاء الذي سيجمع وفدا من حركة حماس بالمسؤولين المصريين، موضحا انه اذا لم تلتزم حماس بتطبيق الاتفاقات الموقعة وبوحدة التمثيل الفلسطيني فان اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ستبحث ملف انهاء الانقسام بعيدا عن حماس وسيرفع ذلك لاجتماع المجلس المركزي القادم ليحدد الخطوات العملية لذلك موضحا انه من المبكر الحديث عن هذه الخطوات.

وكانت حركة حماس تلقت دعوة رسمية من رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية، لزيارة القاهرة لاستنئناف جهود المصالحة الوطنية بين حركتي فتح وحماس، وبحث الأوضاع الصعبة في قطاع غزة.

وأفاد مراسلنا ، اليوم الثلاثاء، بأن الدعوة جاءت أثناء اتصال هاتفي تلقاه هنية من رئيس الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات العامة المصرية، لبحث ملف المصالحة الوطنية مع حركة فتح، والأوضاع المعيشية الصعبة لدى أهالي القطاع، إضافة إلى الملف الأمني.

يشار إلى أن وفدين من الجبهتين الشعبية والديمقراطية غادرا مساء أمس غزة إلى القاهر، عبر معبر رفح البري الحدودي، جنوب القطاع، فيما يتواجد مسؤول ملف المصالحة في حركة فتح، في القاهرة، وأجرى مباحثات من المسؤولين المصريين حولها.