(شاهد) جنود يسحلون امرأة- معاول الهدم تهاجم الخان الأحمر

       

رام الله مكس – اقتحمت قوات الاحتلال منطقة الخان الاحمر واعتدت على المتضامنين ونشطاء المقاومة واهالي المنطقة الذي يحاولون منعهم من هدم المنطقة وتشريد الاهالي.

وكان قد تصدى عشرات المواطنين ونشطاء المقاومة واهالي الخان الاحمر منذ ساعات الصباح لجرافات الاحتلال التي تخطط لهدم التجمعات البدوية في المنطقة التي تقع جنوب شرق القدس، حيث تضم 46 تجمعا بدويا.

وشكّل النشطاء سلسلة بشرية امام جرافات الاحتلال التي تقوم بتجريف الاراضي في الخان الاحمر منذ الصباح، فيما يهدد جنود الاحتلال المواطنين هناك باطلاق النار عليهم في حال لم يتراجعوا عن وقفتهم وعن منعهم الجرافات من الهدم.

وكانت قد هدمت سلطات الاحتلال الاسرائيلي صباحا، عدة مساكن في تجمع أبو نوار البدوي شرقي بلدة العيزرية تمهيدا لهدم تجمع الخان الاحمر.

ويشار ان المواطنين يتواجدون في المنطقة منذ اكثر من اسبوعين تضامنا مع اهالي الخان الاحمر وفي محاولة منهم لمنع الاحتلال من تنفيذ مخططهم ضد الخان الاحمر والتجمعات البدوية في المنطقة حيث يسعون لطرد المواطنين من اراضيهم والسيطرة على الارض.

ويشار أن أرض التجمع الذي يقطنه البدو مملوكة بالكامل ومسجلة في “الطابو” لأهل بلدة عناتا المجاورة، ويقطن هذا التجمع 181 شخصا أكثر من نصفهم من الأطفال.\
يذكر ان سكان الخان الأحمر ينحدرون من صحراء النقب، وسكنوا بادية القدس في العام 1953 إثر تهجيرهم القسري من قبل الاحتلال الإسرائيلي، ويفتقر الخان للخدمات الأساسية، كالكهرباء والماء وشبكات الاتصال والطرقات، بفعل سياسات المنع التي يفرضها الاحتلال على المواطنين هناك بهدف تهجيرهم.

ويحيط بهذه المنطقة البدوية عدد من المستوطنات الإسرائيلية، حيث يقع ضمن الأراضي التي تستهدفها سلطات الاحتلال لتنفيذ مشروعها الاستيطاني المسمى “E1″، الّذي يهدف إلى الاستيلاء على 12 ألف دونم، ممتدّةٍ من أراضي القدس الشرقية حتى البحر الميت، بهدف تفريغ المنطقة من أي تواجد فلسطيني، كجزء من مشروع فصل جنوب الضفة عن وسطها.