وفاة والدة شهيدين واسيرين ومبعد

       

رام الله مكس – اعلنت عائلة القواسمي مساء اليوم، عن وفاة المرحومة صبيحة القواسمي “ام حسن” دون ان يتمكن ثلاثة من أبنائها من القاء نظرة الوداع عليها.

والمرحومة “ام حسن” والدة الشهيدين، أحمد ومراد القواسمي والأسير المحرر المبعد إلى غزة محمود القواسمي، و والدة الاسيرين المحكوم عليهما بالسجن المؤبد حسام و زياد، كما ان نجلها محمد افرج عنه من سجون الاحتلال قبل يومين بعد اعتقاله لثلاثة اعوام.

علما ان نجلها الاسير حسام هو العقل المدبر لخلية خطف وقتل ثلاثة مستوطنين بالخليل عام ٢٠١٤.

وقد تعرض منزل عائلتها للهدم سابقا.

ونعت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني والحركة الوطنية الأسيرة في معتقلات الاحتلال، والأسرى المحررين في الوطن والشتات ببالغ من الحزن والأسى والدة الشهداء والأسرى الحاجة صبيحة القواسمي.

وذكر نادي الأسير أن المرحومة توفيت اليوم بعد صراع طويل مع مرض السرطان خلاله واجهت غياب سبعة من أبنائها.