محكمة الاحتلال تحيل الشيخ صلاح للحبس المنزلي وتبعده إلى كفر كنا

       

رام الله- رام الله مكس
رفضت المحكمة المركزية الإسرائيلية في حيفا شمال فلسطين المحتلة اليوم الجمعة الاستئناف الذي قدمته النيابة العامة أمس ضد قرار محكمة الصلح القاضي بإطلاق سراح الشيخ رائد صلاح، بعد اعتقال دام 10 أشهر.
وأمرت المحكمة بإحالة الشيخ صلاح إلى الحبس المنزلي في كفر كنا بشروط مقيدة وصعبة.
وكانت محكمة الصلح قد قررت إطلاق سراح الشيخ صلاح بشروط مقيدة وإحالته للحبس المنزلي، ومن بين الشروط المقيدة عدم إجراء مقابلات صحفية والالتقاء فقط مع أقارب من الدرجة الأولى، غير أن النيابة اعترضت على القرار قدمت استئنافا ضده.
وقال الشيخ صلاح قبل بدء جلسة المحكمة، اليوم، إنه “ممنوع من الكلام”.