“الأسرى” تدعو لدعم “الإداريين”

     

رام الله مكس _ دعت وزارة الأسرى والمحررين بغزة أحرار العالم الى مساندة الاسرى الاداريين في خطواتهم التصعيدية القادمة والتي تمثلت بدايتها بمقاطعة محاكم الاحتلال مقاطعة شاملة ونهائية وغير مسبوقة زمنيا، وتواصلت الان بالشروع في اضراب مفتوح عن الطعام لمواجهة سياسة الاعتقال الاداري.

واكدت الوزارة ان لجنة الأسرى الإداريين التي تتولى قيادة مقاطعة محاكم الإحتلال بكل مستوياتها، أنها بدأت فعليا في الخطوات التصعيدية ضد إدارة سجون الإحتلال وإستخبارات السجون، بدخول مجموعة من الأسرى الإداريين منذ الخميس الماضي 6/7 في إضرابا مفتوحا عن الطعام.

وأشارت الى أن هذه الخطوة ستمثل مقدمة لخطوات أخرى شاملة ضمن برنامج عمل نضالي وتصعيدي ستقوم به الحركة الأسيرة في كافة السجون وعلى كل المستويات للمطالبة بحقوق أخرى وعلى رأسها الدفاع عن حياة الأسرى المرضى والأسيرات.

وبينت أن الاعتقال الإداري الذي شرعته إسرائيل، عبارة عن اعتقال تعسفي غير قانوني يتناقض مع أبسط المعايير الدولية لحقوق الإنسان وهو إجراء يتنافى بشكل واضح مع القيود الصارمة التي وضعها القانون الدولي بخصوصه.

وطالبت الوزارة كافة أبناء الشعب والمؤسسات الإعلامية والحقوقية ان يبذلوا أقصى جهدا ممكن في دعم خطواتهم التصعيدية القادمة حسب الإمكانات المتاحة في ظل الظروف المحيطة أملين من الإعلام المحلي والدولي أن يكون له دور كبير في هذه الخطوة.

ودعت المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته والتحرك العاجل والفاعل على مختلف الساحات لإدانة الاعتقال الإداري وإغلاق هذا الملف نهائيا، باعتباره منافيا لشريعة حقوق الإنسان الدولية، وكافة الاتفاقيات الإنسانية والقانونية، والعمل إلى جانب الشعب من اجل الإفراج عن كافة الأسرى في سجون الاحتلال.