رائحة الكلور في حوض السباحة لا تدل على النظافة… إليكم مخاطرها! – رام الله مكس

رائحة الكلور في حوض السباحة لا تدل على النظافة… إليكم مخاطرها!

   

رام الله مكس _ يلجأ الناس إلى أحواض السباحة لتمضية أيام فصل الصيف والاستمتاع بأشعة الشمس الحارة.

ويُلاحظ الكثيرون انبعاثاً قوياً لرائحة الكلور، التي لا تدل على وجود كمية كبيرة من هذه المادة في الماء، بل هي دليل عدم نظافة.

وقد أظهرت دراسة أميركية أن رائحة الكلور القوية في أحواض السباحة هي نتيجة تفاعل المادة مع البول، عرق الجسم والأوساخ، وهذا التفاعل مع الكلور يؤدي إلى تشكل مادة “كلورامين” التي تسبب احمرار العيون.

لذا لتفادي تأثيرات الكلورامين السلبية، يُنصح بالاستحمام قبل الذهاب إلى حوض السباحة مع أخذ حمامات سريعة خلال اليوم لتفادي التعرّق.