كيف تمنع التسمم الغذائي في الصيف؟ – رام الله مكس

كيف تمنع التسمم الغذائي في الصيف؟

   

رام الله مكس _ مع بدء درجات الحرارة بالارتفاع، يبدأ الناس بالرغبة في تناول طعامهم في الهواء الطلق سواء في إقامة حفلات شواء في حديقة المنزل أو الاستمتاع بالقيام بالرحلات في ربوع البلاد.

ولعل ما لا ينتبه له أغلب الناس أنه مع ارتفاع درجات الحرارة تتكون البيئة الخصبة لنمو بكتيريا الطعام التي بدورها تسبب العديد من الأمراض للجهاز الهضمي منها التسمم الغذائي وأمراض أخرى تسببها الأطعمة والمشروبات الملوثة، ويضع مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أفضل النصائح للمساعدة على منع انتشار هذه البكتيريا عند تناول الطعام في الهواء الطلق خلال الطقس الحار:
– افصل الأطعمة النيئة عن المطبوخة: مجرد وضع اللحم النيئ كالدجاج والأسماك أو اللحوم على طبق، يجب ألا تعاود استخدامه بتاتا بل اغسله جيدا أو استخدم طبقا جديدا كلما احتجت من أجل الأطعمة المطبوخة واحرص على استخدام الماء الحار والصابون والمعقمات لتنظيف الأطباق في الصيف.

– ابق نظيفا: لمنع انتشار الجراثيم يجب غسل اليدين جيدا بالماء والصابون المعقم، ولا يجب أبدا التساهل في هذه النقطة ويجب تعويد الأطفال منذ الصغر على ذلك، وخصوصا بعد استخدام الحمام، ويجب غسل اليدين قبل البدء بتحضير الطعام وقبله جيدا، وإذا كنت في رحلة لا بد من جلب المعقمات أو زجاجات المياه مع الصابون والمناشف الورقية.

– انقع الأطعمة بطريقة صحية: اذا كان لا بد من نقع اللحوم بالمقبلات والمتبلات، يجب وضعها بالثلاجة وليس في الهواء الطلق أو على طاولة المطبخ، ولا يجب إخراج الطعام من الثلاجة الا عند طبخها فقط، كما لا يجوز أبدا إعادة استخدام صلصة التتبيلة بأي شكل من الأشكال.

– اطبخ الطعام بشكل سليم: يجب الانتباه جيدا عند شي اللحوم ولا يكفي أن يتغير لونها لتكون قد طهيت جيدا، ويمكن استخدام ميزان حرارة خاص بالطبخ لمعرفة اذا ما تم وصول الطعام لدرجة الحرارة المناسبة وفقا لإدارة الغذاء والدواء الأميركية، ويجب أن يصل اللحم المفروم الى 160 درجة فهرنهايت للدواجن و165 فهرنهايت لشرائح اللحم أو الأسماك و145 فهرنهايت لتكون خالية من البكتيريا.

– حافظ على الأطعمة الساخنة ساخنة والأطعمة الباردة باردة: قم بعزل الأطعمة الساخنة في وعاء لضمان بقائها ضمن 140 فهرنهايت أو أعلى، أما الأطعمة الباردة فيجب أن تبقى في الثلاجة الى أن تقرر تقديمها. خلافا لذلك، يمكن للبكتيريا التكاثر. وفي حال زاد من الطعام المقدم يجب حفظها في الثلاجة خلال ساعة واحدة فقط ويجب التخلص من الطعام في حال مكثت وقتا أطول من ذلك، وفي حال كنت في رحلة احتفظ ببقايا الطعام بإضافة الثلج حولها للاحتفاظ بها باردا الى أن تصل الى الثلاجة أو الفريزر. ولا تعرض الطعام لأشعة الشمس المباشرة.

– تأكد من فصل الطعام عن الشراب عند الخروج في رحلة، وذلك بتحديد براد للطعام وآخر للشراب، للحفاظ على برودة الطعام والحرص على عدم تكاثر البكتيريا، فالمرء في الرحلات يكثر من شرب العصائر، ما يعني أنه سيفتح البراد العديد من المرات، ما سيؤثر على برودة الطعام في حال تم احتفاظ الطعام مع الشراب. كما يجب الحرص على وضع اللحوم النيئة في أوعية محكمة الإغلاق في حال دمجها مع بعض الخضار والفواكه حتى لا يتم نقل الدماء في اللحوم فتتسبب بانتشار البكتيريا.