الاحتلال يسجن مقدسية 10 سنوات

     

القدس المحتلة-رام الله مكس
قضت المحكمة المركزية الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة، اليوم الاثنين، بسجن أسيرة مقدسية لمدة عشر سنوات، عقب اتهامها بمحاولة تنفيذ عملية في المدينة.
وأفادت “لجنة أهالي الأسرى المقدسيين” بأن المحكمة الإسرائيلية قضت بسجن الأسيرة المقدسية فدوى نزيه كامل حمادة (31 عامًا) لمدة عشر سنوات، وتغريمها بقيمة 30 ألف شيكل (8.2 ألف دولار).
واعتقلت قوات الاحتلال الأسيرة حمادة في الـ 12 من شهر آب/ أغسطس من العام الماضي، من منطقة “باب العامود” في القدس، بعد محاولتها تنفيذ عملية طعن استهدفت مستوطنا لم يُصب، بالقرب من محطة الحافلات قبالة حي “المصرارة” وسط القدس.
وطوّقت عناصر من الشرطة الإسرائيلية المنطقة من خلال نشر القوات الخاصة والخيالة، واعتقلت المقدسية دون إطلاق النار عليها، وحوّلتها للتحقيقات.
كما داهمت قوات الاحتلال منزلها في صورباهر، وفتّشته قبيل اعتقال زوجها، ثم أفرجت عنه عقب أيام من التحقيق.