الاحتلال يحتجز سفينة الحرية

       

رام الله مكس – اعلنت بحرية الاحتلال رسميا مساء اليوم احتجاز سفينة الحرية 2، وطاقمها، بزعم انهم خرقوا الطوق البحري حول قطاع غزة، وتم اقتياد السفينة وركابها الـ8 لقاعدة البحرية على شاطئ مدينة اسدود.

وقال الجيش الإسرائيلي إن “القارب خرق الطوق البحري حول قطاع غزة، وتم اقتياد القارب دون أحداث استثنائية”، مضيفا أنه وبعد أن قام الجيش الإسرائيلي بفحص القارب تم اقتياده الى ميناء أسدود .

وأشار بيان الجيش الإسرائيلي الى أن “الحديث عن المرة الثانية في الشهرين الأخيرين الّتي تقوم بها حماس بمحاولة استفزازية بحرية، وتستغل المصابين والمعاقين، وتدفع أموالًا لسكان غزة ليتعاونوا معها في هذا الموضوع”.

من جهتها اكدت الهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار أن قوات الاحتلال الاسرائيلي اعترضت سفينة الحرية 2 وسيطرت عليها واعتقلت ركابها.

وكانت سفينة الحرية 2 انطلقت من ميناء غزة اليوم الثلاثاء في خطوة جديدة لكسر الحصار حيث كانت متوجهة لميناء ليماسول في قبرص.

وطالبت الهيئة في مؤتمر صحفي عقد اليوم في ميناء غزة المجتمع الدولي بتوفير الحماية لركاب سفينة الحرية محملة الاحتلال المسئولية الكاملة عن حياة ركاب السفينة.

وحذرت الهيئة الاحتلال من التعرض لحياة المسافرين على متن السفينة قائلة:”شعبنا اليوم اتخذ قراراه اليومبضرورة العمل الجاد لكسر الحصار”.

وحذرت الاحتلال من استمرار العقوبات على قطاع غزة مشددة ان الانفجار لن يكون الا في وجهه مطالبة السلطة الفلسطينية بالعمل على رفع العقوبات التي تخالف كل المواثيق وكل حالة الاجماع الوطني والشعبي والرسمي في غزة .

واكدت الهيئة استمرار الحراك حتى تحقيق اهدافه وكسر الحصار المفروض على قطاع غزة.

يتبع…..