أعراض تشير الى إصابة الأطفال المبكرة بسرطان الدم

       

رام الله مكس _ يعتبر سرطان الدم أو اللوكيميا مرضاً خبيثاً يصيب خلايا الدم ويعود مصدره إلى النّخاع العظمي. إن هذا المرض الخطير هو من أكثر أنواع السرطانات التي تصيب الأطفال.

من هنا، سنعرض عليكم أيها الأهل بعض الأعراض، التي لا يجب أن تتجاهلوها، لأنها تشير الى الإصابة المبكرة بسرطان الدمّ لدى الأطفال:

فقر الدم: يكون نتيجة نقص خلايا الدم الحمراء المسؤولة عن نقل الأكسجين الى أنحاء الجسم كافة. ففي حال لم ينتج الشخص ما يكفي منها، فسيعاني من: التعب، الضعف، الدوخة، ضيق التنفس، الصداع، البشرة الشاحبة والشعور بالبرد.

الكدمات والنزيف: إن إصابة الطفل بالكدمات بسهولة، بالإضافة الى معاناته من نزيف الأنف الحادّ أو نزيف اللثة، قد تكون إشارة الى إصابته بسرطان الدم.

آلام العظم والمفاصل: إن شعور الطفل بالألم في عظامه أو مفاصله قد يدلّ الى إصابته بسرطان الدم. مع تطور مرض اللوكيميا، يمكن للخلايا الخبيثة أن تتجمّع داخل المفاصل أو بالقرب من العظام.

فقدان الشهية، آلام المعدة وخسارة الوزن: في حال أدى سرطان الدم الى تورّم في الكبد أو الكلى أو الطحال، فهذا الأمر يمكن أن يضغط على المعدة ويسبب الألم. بالإضافة الى ذلك، يمكن أن يعاني الطفل أيضاً من فقدان الشهية والشعور بالشبع، خسارة الوزن وعدم الراحة.

الصداع والقيء والنوبات: إذا كان مرض اللوكيميا يؤثر على الدماغ أو الحبل الشوكي، فقد يعاني الطفل من: الصداع، الضعف، النوبات، القيء، صعوبة في التركيز، مشاكل التوازن والرؤية.