قتل ابنته أمام زملائها… ماذا فعلت قبل أيام من الحادثة؟

     

رام الله مكس – أقدم مصري في العقد السادس من عمره على قتل ابنته أمام زملائها في مكان عملها بطريقة مروّعة.

وقد قام الوالد بتسديد طعنات عدة في رقبة ابنتها ومناطق متفرقة من جسدها ثمّ لاذ بالفرار.

وبعد القبض على الوالد، أكّد الأخير أنه قتل ابنته ردًا لشرفه، لأنها “شوّهت صورته” خلال الفترة الأخيرة.

ولفتت المعلومات الى أن الضحية كانت قد انفصلت رسمياً عن زوجها قبل أيام عدة، وذلك بعدما تمّ ضبطها في وضع مخلٍ مع عشيقها.